الطائرة الماليزية المفقودة قبالة سواحل فيتنام يعتقد أنها تحطمت

Sat Mar 8, 2014 8:49pm GMT
 

كوالالمبور/هوتشي منه (رويترز) - فقدت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية كانت تقل 227 راكبا وطاقما من 12 فردا قبالة سواحل فيتنام يوم السبت ويعتقد انها تحطمت وقال مسؤولون أوروبيون إن شخصين على الأقل من ركاب الطائرة يحملان جوازي سفر مزورين.

ولم ترد انباء تؤكد أن حالة الطقس كانت سيئة ولا توجد أي دلالة لمعرفة سبب اختفاء الطائرة وهي من طراز بوينيج 777-200 إي.آر من على شاشات الرادار بعد حوالي ساعة من اقلاعها في رحلة من كوالالمبور إلى بكين.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الماليزية أحمد جوهري يحيى في مؤتمر صحفي "لا نستبعد اي احتمالات."

لكن لم تكن هناك علامات مؤكدة مع الساعات الأولى من صباح يوم الأحد بالتوقيت المحلي عن الطائرة أو أي حطام بعد مرور أكثر من 24 ساعة على اختفائها. وقال مسؤولون إن عمليات البحث ستتواصل أثناء الليل.

وليس هناك ما يشير إلى وجود عمل تخريبي أو مزاعم عن هجوم ارهابي.

لكن قائمة الركاب التي أعلنتها شركة الطيران ضمت اسمي راكبين أوروبيين -النمساوي كريستيان كوزيل والإيطالي لويجي مارالدي. وقالت وزارتا الخارجية في البلدين إنهما لم يكونا على متن الطائرة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في فيينا "تلقت سفارتنا معلومات بأن مواطنا نمساويا كان ضمن ركاب الطائرة طبقا لقائمة الركاب التي قدمتها شركة الطيران الماليزية. ردت شبكاتنا بإشارة تفيد بأن جواز السفر هذا مسروق."

وتأكدت الشرطة النمساوية من وجود الرجل سالما في بيته. وقال المتحدث إنه كان قد أبلغ عن سرقة جواز سفره قبل عامين خلال سفره إلى تايلاند.

وقالت وزارة الخارجية في روما إنه لا يوجد أي إيطاليين ضمن ركاب الطائرة رغم وجود اسم مارالدي ضمن قائمة الركاب. وقالت والدته ريناتا روتشي لرويترز إن جواز سفره فقد -أو يفترض أنه سرق- في تايلاند في عام 2013 .   يتبع

 
رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق يصل إلى المنطقة التي تضم أسر وأقارب ركاب طائرة الخطوط الجوية الماليزية المنكوبة في مطار كوالالمبور الدولي يوم السبت. رويترز