8 آذار مارس 2014 / 20:54 / بعد 4 أعوام

مقتل موظف من الصليب الاحمر في جمهورية افريقيا الوسطى

بانجي (رويترز) - قتل موظف بالصليب الأحمر يوم السبت في شمال جمهورية افريقيا الوسطى وسط تصاعد حدة الصراع الطائفي وعجز قوات حفظ السلام عن ايقافه.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان إن مسلحين دخلوا مقر البعثة الكاثوليكية في بلدة نديلي الشمالية حيث يوجد أربعة من موظفيها وقتلت أحدهما وهو من افريقيا الوسطى. وأضافت أن الثلاثة الاخرين لم يمسهم أي أذى.

وجاء الهجوم بعد تحذيرات الاسبوع الماضي من أن موظفي الاغاثة الإنسانية يواجهون اخطارا في افريقيا الوسطى وبعد طلب مسؤولين كبار بالأمم المتحدة من المجتمع الدولي نشر المزيد من القوات.

وقال جورجيوس جورجانتاس رئيس وفد الصليب الأحمر في افريقيا الوسطى ”أغضبنا حادث القتل هذا.“

وأضاف ”نطالب بشكل عاجل كل الذين يحملون السلاح احترام الأشخاص الذين يعملون لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر والتوقف عن قتلهم بل وجميع الذين يؤدون مهام إنسانية.“

وقتل الاف الأشخاص منذ ان سيطرت جماعة سيليكا وهي جماعة متمردة معظم افرادها من الشمال المسلم على السلطة قبل عام وشروعها في حملة نهب وتعذيب وقتل في الدولة ذات الأغلبية المسيحية.

ومنذ استقالة زعيم سيليكا ميشال جوتوديا من منصب الرئيس المؤقت للبلاد في يناير كانون الثاني تحت ضغط دولي كثفت ميليشيا مسيحية عملياتها الانتقامية ضد المسلمين.

وتنشر فرنسا الفي جندي لدعم بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والبالغ قوامها 6000 فرد في افريقيا الوسطى لكنهم فشلوا في وقف اعمال العنف.

وكانت منظمة اطباء بلا حدود الخيرية حذرت يوم الجمعة من ان جماعات مسلحة تهاجم عمال الاغاثة وتسرقهم في افريقيا الوسطى مما يجعل من الصعب توصيل المساعدات الإنسانية.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below