9 آذار مارس 2014 / 23:39 / بعد 4 أعوام

شركة أمريكية لصناعة أشباه الموصلات تقول إن فقد موظفيها ضمن ركاب الطائرة المفقودة ضربة لها

سان فرانسيسكو (رويترز) - قال متحدث بإسم شركة فري سكيل الامريكية لصناعة أشباه الموصلات يوم الاحد إن موظفيها الذين كانوا على متن طائرة الركاب الماليزية التي يعتقد أنها تحطمت كانوا يقومون بعمل متطور في الشركة الامريكية.

صورة من أرشيف رويترز لشعار شركة فري سكيل في تولوز.

وقال ميتش هاوس نائب رئيس الشركة للاتصالات العالمية وعلاقات المستثمرين إن معظم موظفي فري سكيل العشرين الذين كانوا ضمن من كانوا على متن الطائرة المفقودة البالغ عددهم 293 شخصا مهندسون وخبراء اخرون كانوا يعملون على جعل منشأت الشركة في تيانجين بالصين وكوالالمبور أكثر كفاءة.

وأضاف“كانوا أشخاصا ذوي خبرة وخلفية فنية كبيرة وكانوا أشخاصا مهمين.

”أنها دون شك خسارة للشركة.“

ولم يكن أحد من كبار مسؤولي الشركة التي مقرها في أوستين بتكساس موجودا على متن الطائرة البوينج 777-200 إئي أر التي إختفت من على شاشات الرادار بعد نحو نصف ساعة من إقلاعها من كوالالمبور متجهة إلى الصين.

وقالت الشركة في بيان إن 12 من موظفي الشركة الذين كانوا على متن الطائرة من ماليزيا وثمانية من الصين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below