البانيا تعتقل سبعة بتهمة ارسال مقاتلين إلى سوريا

Tue Mar 11, 2014 6:50pm GMT
 

تيرانا (رويترز) - اعتقلت الشرطة الألبانية سبعة أشخاص يوم الثلاثاء بينهم اثنان من الأئمة بتهمة تجنيد أشخاص للقتال في سوريا كما ضبطت مخبأ للأسلحة والذخيرة.

ورغم التعايش السلمي لسكانها -وأغلبهم مسلمون- مع الاقلية المسيحية فإن الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي شهدت انضمام عدد محدود من مواطنيها للقتال ضد قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ممثل الادعاء اوجين بيسي في مؤتمر صحفي "اعتقلنا سبعة أشخاص يوم الثلاثاء للاشتباه في ضلوعهم في تجنيد مواطنين ألبان للقتال في سوريا."

وأضاف أن محكمة أصدرت مذكرات اعتقال بحق ستة اخرين عن نفس التهم.

وقال ممثل الادعاء إن اثنين من الأئمة يشتبه في قيامهما "بتلقين عدة أشخاص بأفكار متشددة للقتال لاحقا كأعضاء بمنظمات تضعها الأمم المتحدة على القائمة السوداء" دون ان يحدد اسماء تلك المنظمات.

وقال إنه عثر على 15 طلقة بأعيرة مختلفة وحقيبة عسكرية مموهة واشياء اخرى في المسجد الذي كان أحد المعتقلين يلقي فيه دروسا دينية في قرية قرب تيرانا.

وعثر في منزل عضو اخر بالمجموعة على بندقية آلية طراز ايه كيه-47 وذخيرة بنادق وقنبلة و 320 طلقة وجهازي لاسلكي.

وسيواجه السبعة اتهامات "بتجنيد أشخاص على ارتكاب أعمال إرهابية" و "التحريض على الكراهية أو التناحر بين الأمم والأجناس والأديان."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير محمد هميمي)