12 آذار مارس 2014 / 11:29 / بعد 4 أعوام

مقتل 14 في كراتشي في معركة بالأسلحة والقنابل بين جماعات متنافسة

(ملحوظة: الصورة بها مشاعر قد تؤذي المشاعر) رجل يواسي شخصا يدعى طفيل (الى اليمين) فقد شقيقه في اطلاق النار بكراتشي يوم الاربعاء. تصوير. اثار حسين - رويترز

إسلام أباد (رويترز) - قالت الشرطة إن جماعات متنافسة فتحت النار وألقت قنابل في حي يشتهر بالعنف في كراتشي العاصمة المالية لباكستان يوم الاربعاء ما أدى إلى مقتل 14 شخصا بينهم ثماني نساء وثلاثة أطفال.

وتضم كراتشي وهي مدينة ساحلية يزيد عدد سكانها على 18 مليون نسمة العديد من الجماعات المتشددة من بينها طالبان الباكستانية. وكثير من الأحزاب السياسية لها أجنحة مسلحة تخوض بها معارك.

وأصيب أكثر من 20 شخصا في أعمال العنف التي اندلعت في حي لياري وهو من أخطر الأحياء في كراتشي حيث تقتتل العصابات المتنافسة منذ سنوات عديدة من أجل السيطرة.

وقتلت الشرطة شقيق زعيم عصابة مساء يوم الثلاثاء.

وقال ضابط الشرطة عبد الخالق شيخ لرويترز ”ردا على ذلك جاء أفراد عصابات إلى السوق صباح الأربعاء في لياري وفتحوا نيران اسلحتهم عشوائيا وقتلوا نساء وأطفالا بالإضافة إلى الرجال.“

ونقلت جمعيات خيرية خاصة تعمل في المدينة الجرحى والقتلى إلى مستشفى قريب.

وقال شيخ ”دخلت الشرطة وقوات الأمن حي لياري وقتل اثنان من افراد العصابات بنيران قوات الأمن.“

وأضاف ”نجري عملية بحث واعتقال في المنطقة.“

وتتجنب قوات الأمن عادة دخول حي لياري.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below