13 آذار مارس 2014 / 07:14 / بعد 4 أعوام

اشتباكات بين الطلبة والشرطة في فنزويلا ومقتل ثلاثة

متظاهرون ضد الحكومة يضرمون النار في دراجة نارية خلال اشتباكات مع الشرطة في كراكاس يوم الأربعاء. رويترز

كراكاس (رويترز) - اشتبك محتجون مع قوات الجيش في شوارع كراكاس مجددا يوم الخميس وقتل في الاضطرابات ثلاثة أشخاص مما رفع عدد القتلى خلال شهر من الاحتجاجات ضد حكومة فنزويلا الاشتراكية الى 25 قتيلا.

ونزل الالاف من مؤدي ومعارضي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الى الشوارع لتنظيم احتجاجات مع مرور شهر على سقوط أول قتيل في الاضطرابات الاخيرة التي تشهدها البلاد عضو الاوبك.

وبدأ العنف حين منعت قوات الحرس الوطني مسيرات للمعارضة من مغادرة ميدان فنزويلا والتوجه الى مكتب المدعي العام. وألقى الطلبة الحجارة والقنابل الحارقة بينما استخدمت قوات الامن القنابل المسيلة للدموع ومدافع المياه.

وقال شهود من رويترز ان العشرات أصيبوا.

وفي ولاية كوردوبا بوسط فنزويلا قتل بالرصاص طالب ورجل متوسط العمر وكابتن في الجيش في أحدث خسائر في الارواح من الاشتباكات التي تحدث يوميا الان في الدولة الواقعة في امريكا الجنوبية ويعيش فيها 29 مليون نسمة.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below