كيري يسعى لضمانات بشأن القرم في محادثات مع لافروف

Fri Mar 14, 2014 10:41am GMT
 

لندن (رويترز) - قال مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الامريكية قبل محادثات ستجري في لندن إن وزير الخارجية جون كيري سيسعى للحصول على ضمانات من روسيا يوم الجمعة بأنها لن تسعى الى ضم شبه جزيرة القرم وأنها ستتعامل مع مخاوفها بشأن أوكرانيا من خلال المفاوضات.

ويجتمع كيري مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في وقت لاحق يوم الجمعة في اطار جهود دبلوماسية تبذل في اللحظات الاخيرة لتهدئة التوتر بين موسكو والغرب برغم أن الاستفتاء بشأن القرم التي تسكنها غالبية من متحدثي الروسية سيمضي قدما يوم الاحد.

وسيقرر التصويت الذي تم الترتيب له بعد احتجاجات حاشدة أطاحت بالرئيس الاوكراني المؤيد لروسيا فيكتور يانوكوفيتش ان كانت القرم ستصبح جزءا من روسيا. وأول نشاط لكيري في لندن سيكون اجتماعا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وقال مسؤول وزارة الخارجية الامريكية "ما نود ان نراه هو التزام بالتوقف عن وضع حقائق جديدة على الارض والتزام بالانخراط بجدية في سبل تهدئة الصراع واعادة القوات الروسية الى ثكناتها واستخدام المراقبين الدوليين بدلا من القوة لتحقيق الأهداف السياسية المشروعة وحقوق الإنسان."

وتابع "التزام باحترام واعادة وحدة وسيادة أراضي أوكرانيا."

وحذر كيري الكرملين من أن الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي سيفرضان عقوبات على روسيا في موعد قريب قد يكون الاثنين اذا مضى الاستفتاء قدما.

وقال المسؤول الرفيع عن خطط الاستفتاء "سكان القرم يبدون عازمين ومصممين فيما يبدو على المضي قدما في هذا الامر. لن تكون له قوة القانون في أوكرانيا. يهمنا أن نسمع من السيد لافروف كيف تنظر روسيا إلى هذا الامر وهو يتطور."

وأشار المسؤول الذي أطلع الصحفيين قبل الزيارة إلى أن الولايات المتحدة ستقدم مقترحات إضافية لحل التوترات التي دفعت العلاقات الأمريكية الروسية إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

ووفقا لمسؤولين أمريكيين لم تبين موسكو حتى الان استعدادها للانخراط بجدية في حل سياسي.   يتبع

 
كيري يتحدث في لندن يوم الجمعة. تصوير: سوزان بلانكيت - رويترز