14 آذار مارس 2014 / 22:54 / منذ 4 أعوام

نقل فوجيموري رئيس بيرو السابق للمستشفى بعد إصابته بجلطة دماغية

رئيس بيرو السابق المسجون ألبرتو فوجيموري يستمع للحكومة التي أصدرها القاضي بحقه في ليما يوم 29 أكتوبر تشرين الأول 2013. تصوير: إنريك كاسترو-منديفيل - رويترز

ليما (رويترز) - نقل رئيس بيرو السابق المسجون ألبرتو فوجيموري إلى المستشفى في حالة مستقرة يوم الجمعة بعد إصابته بجلطة دماغية صغيرة وذلك حسبما ذكر أطباؤه.

وقال الدكتور خوان باريتو في مستشفى كلينيكا لا لوز في ليما إن فوجيموري (75 عاما) كان واعيا ويتحدث بعد ظهر يوم الجمعة بعد إصابته بجلطة دماغية في زنزانته هذا الصباح.

وقال خوسيه لويس اوري المدير الطبي للمستشفى إن فوجيموري بدأ يواجه مشكلات في تدفق الدم إلى المخ قبل أربعة أيام وأكد فحص بالرنين المغناطيسي إصابته بجلطة يوم الجمعة أعاقت حركة ذراعه اليسرى.

وأضاف “الان هو مستقر وخارج الخطر.

”لن يتم إخراجه اليوم وربما ليس غدا.“

وفوجيموري مسجون منذ 2007 لاتهامه بإنتهاك حقوق الانسان والفساد خلال فترة حكمه من عام 1990 حتى عام 2000 .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below