17 آذار مارس 2014 / 01:32 / بعد 4 أعوام

إندلاع مزيد من الإشتباكات في كراكاس بعد إحتجاج مناهض لكوبا

كراكاس (رويترز) - نظم معارضو الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مسيرة يوم الأحد للإحتجاج على التدخل الكوبي المزعوم في القوات المسلحة.

الحرس الوطني يعتقل متظاهر مناهض للحكومة خلال اشتباكات مع الشرطة في كراكاس يوم الأحد. تصوير: يورج سيلفا - رويترز

وسار عدة آلاف صوب قاعدة كارلوتا الجوية العسكرية في أحدث مظاهرة من المظاهرات اليومية ضد حكومة مادورو والتي بدأت في أوائل فبراير شباط.

ومنعت قوات الامن المتظاهرين من الوصول إلى القاعدة ولكن بعض الطلاب المحتجين توجهوا بدلا من ذلك إلى ميدان بلازا ألتاميرا وهو أحد معاقل المعارضة حيث رشقوا قوات الجيش بالحجارة والتي ردت عليهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وقام الجنود بإعتقال نحو عشرة متظاهرين. ورفع أحدهم يده بعلامة النصر أثناء اقتياده وصاح آخر ”النجدة.“

وبدأت قوات الجيش في هدم الحواجز التي أقامها المحتجون محاولة على ما يبدو تنفيذ تعهد مادورو بإسترداد الميدان من المحتجين.

وأدت الإحتجاجات وأعمال العنف إلى سقوط مالايقل عن 28 قتيلا خلال الأسابيع الستة الماضية. وأصيب أيضا أكثر من 300 في أسوأ أعمال عنف تشهدها فنزويلا منذ عشر سنوات. وإعتقل نحو 1500 شخص ومازال 100 شخص أو نحو ذلك معتقلين.

وحث زعماء المعارضة والطلاب باقي الفنزويليين على التظاهر إحتجاجا على قضايا تتراوح بين الجريمة ونقص السلع ووجود مستشارين كوبيين في الجيش الفنزويلي ومؤسسات الدولة الآخرى.

وفي يوم آخر من التجمعات السياسية في فنزويلا يوم الأحد نظم أيضا آلاف من أنصار الحكومة مسيرة سلمية في كراكاس للاشادة بسياسات التأمين الغذائي للحكومة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below