17 آذار مارس 2014 / 05:28 / بعد 3 أعوام

محكمة تصدق على فوز مرشح الحزب الحاكم في إنتخابات الرئاسة بالسلفادور

مرشح الرئاسة في السلفادور سانشيز سيرين يخطب في انصاره الذين تجمعوا احتفالا بفوزه في الانتخابات الرئاسية يوم 15 مارس اذار 2014. تصوير: جيسيكا اوريلانا -رويترز

سان سلفادور (رويترز) - صدقت محكمة الإنتخابات في السلفادور على فوز مرشح الحزب الحاكم سلفادور سانشيز سيرين في إنتخابات الرئاسة التي جرت قبل أسبوع ورفضت طلب منافسه نورمان كيخانو بإلغاء الإنتخابات.

وقال رئيس المحكمة إن المحكمة قررت أن سيرين مرشح جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني اليسارية الحاكمة حصل على 50.11 في المئة من الأصوات في حين حصل كيخانو مرشح التحالف الوطني الجمهوري اليميني على 49.89 في المئة.

وأضاف رئيس المحكمة إنه "بناء على هذه النتائج يتم إعلان سلفادور سانشيز سيرين وسامويل اورتيز الرئيس ونائب الرئيس بالترتيب."

وكان كيخانو وهو رئيس بلدية سابق لسان سلفادور قد قدم طلبا لإلغاء الإنتخابات بسبب التزوير.

وقالت محكمة الإنتخابات إنه لم تتوفر أدلة كافية لدعم هذا الإدعاء.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below