18 آذار مارس 2014 / 13:02 / منذ 4 أعوام

العفو الدولية تتهم قبرص باحتجاز لاجئين وسط ظروف تشبه السجن

نيقوسيا (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية إن قبرص تحتجز بشكل روتيني العشرات من طالبي اللجوء واللاجئين وسط ظروف تكاد تشبه السجن وتنتهك احيانا قانون الاتحاد الاوروبي باعتقالهم أكثر من 18 شهرا.

وفي حين ان قبرص أحد الطرق الرئيسية التي يسلكها المهاجرون للوصول الي اوروبا إلا ان آلاف الاشخاص يدخلون الجزيرة كل عام وإتهمت العفو الدولية الحكومة باستخدام الاحتجاز وسيلة للحد من تدفق المهاجرين.

وقال سقراطيس هاسيكوس وزير الداخلية القبرصي إن تقرير العفو الدولية ”حافل بالمعلومات غير الدقيقة وبالتعميمات الشاملة“.

وقالت المنظمة إن المهاجرين بمن فيهم طالبو اللجوء يحتجزون في أماكن مكتظة وهناك حالات تم الفصل فيها بين الامهات وأطفالهن.

وقال شريف السيد علي رئيس قسم حقوق اللاجئين والمهاجرين بالعفو الدولية يوم الاثنين ”باحتجاز عشرات الاشخاص لأشهر فإن قبرص تظهر افتقارا للتعاطف يبعث على الانزعاج وعدم إكثراث تام بالتزاماتها الدولية.“

وأشارت المنظمة على وجه الخصوص الي محنة السوريين الفارين من الحرب الاهلية في بلدهم.

وقال السيد علي “انه لأمر يتعذر فهمه أن تحتجز السلطات القبرصة

مواطنين سوريين... في حين أن سياسة قبرص الرسمية هي عدم إعادة السوريين الي سوريا.“

وأضاف قائلا ”لا يمكننا سوى ان نستنتج ان احتجاز مواطنين سوريين يستهدف توصيل رسالة الي السوريين الاخرين بأنهم لا يلقون ترحيبا في قبرص.“

وقال الوزير القبرصي لوكالة الانباء الحكومية إن السوريين محتجزون لانهم ارتكبوا مخالفات وان السلطات تحقق في امكان ترحيلهم الى جهة اختصاص اخرى وليس الى سوريا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below