18 آذار مارس 2014 / 15:08 / منذ 3 أعوام

موقع إسلامي يقول إن زعيم متمردي شمال القوقاز عمروف مات

موسكو (رويترز) - قال موقع على الإنترنت متعاطف مع متشددين يقاتلون ضد الحكم الروسي في شمال القوقاز يوم الثلاثاء إن زعيم المقاتلين المتشددين دوكو عمروف لقي حتفه وحل شخص آخر محله في قيادة المقاتلين.

وستكون وفاة عمروف إذا تأكدت إنجازا كبيرا للرئيس فلاديمير بوتين في جهوده لإنهاء الكفاح العنيف المناهض للحكم الروسي.

وأعلنت القوات الموالية لعمروف مسؤوليتها عن عدة تفجيرات قاتلة من بينها هجمات في موسكو. وكان رئيس الشيشان المدعوم من الكرملين أورد من قبل عدة مرات نبأ وفاة عمروف. لكن المتعاطفين مع عمروف لم يعلنوا نبأ وفاته من قبل.

ونشر الموقع الإلكتروني لمركز كافكاز نعيا لعمروف وصفه فيه بالشهيد الذي "قضى 20 عاما من عمره في الجهاد."

ولم يذكر الموقع متى وكيف قتل عمروف لكن إذاعة تسجيل فيديو لكلمة لمتشدد قدم نفسه بأنه خليفة عمروف يشير إلى أن وفاته ربما حدثت قبل فترة من الزمن.

ويقول رجل ملتح عرف نفسه باسم أبو علي محمد في تسجيل فيديو الذي وضع على موقع يوتيوب إنه طلب منه أن يشغل مكان عمروف.

وقال الرجل الذي ظهر في التسجيل المصور جالسا على منحدر يكسوه العشب وبجواره بندقية آلية وخلفه علم الإسلاميين باللونين الأسود والأبيض "أعلن أنني اتولى المسؤولية."

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن متحدث باسم اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب قوله إنه لا يمكنه تأكيد وفاة عمروف.

لكن رئيس الشيشان رمضان قديروف المدعوم من موسكو كتب على حسابه للرسائل القصيرة في خدمة انستاجرام "الناطق باسم الإرهابيين يورد أن دوكو عمروف لقي حتفه."

وكتب يقول "عمروف قتل في عملية أمنية كتبت عنها في وقت سابق... الآن الفئران أنفسهم يؤكدون ذلك."

ووحد عمروف وهو متمرد سابق من الشيشان تبنى هدف إقامة إمارة إسلامية الجماعات المحلية المتشددة في الشيشان وداغستان وأقاليم أخرى في شمال القوقاز تحت قيادته في عام 2007 .

وأعلنت جماعة إمارة القوقاز الموالية له أنها تقف وراء تفجيرات انتحارية أودت بحياة 37 شخصا في مطار في موسكو في عام 2011 وأخرى أودت بحياة 40 شخصا في محطة لقطار الأنفاق في موسكو في عام 2010 .

ويعتقد أيضا على نطاق واسع أن الجماعة هي العقل المدبر لثلاثة تفجيرات قاتلة أدت إلى مقتل 41 شخصا في مدينة فولجوجراد قبل عدة أشهر من استضافة روسيا لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي الشهر الماضي.

وحث عمروف الذي نصب نفسه أميرا لإمارة القوقاز مقاتليه في شريط فيديو على الانترنت في يوليو تموز الماضي لاستخدام "أقصى قوة ممكنة" لمنع بوتين من إقامة الألعاب الأولمبية.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below