18 آذار مارس 2014 / 16:53 / بعد 4 أعوام

أراك من بين العقبات الرئيسية في محادثات إيران النووية

(رويترز) - تتطلب تسوية الخلاف حول أنشطة إيران النووية الاتفاق على نطاق برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني في المستقبل ومصير مفاعل أراك وهما مشروعان يخشى الغرب أن ينتجا وقودا يصلح لصنع قنابل ذرية.

مفاعل اراك جنوب غربي طهران - ارشيف رويترز

ومن المتوقع أن يكون هذان الموضوعان على مائدة البحث في المحادثات التي تجريها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا مع إيران في فيينا يومي 18 و19 مارس آذار. وتقول إيران إن أنشطتها النووية سلمية.

وتهدف المحادثات إلى الوصول بحلول أواخر يوليو تموز إلى اتفاق شامل يحدد النطاق المسموح به لبرنامج إيران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وفيما يلي عرض للقضايا الرئيسية في ملف الخلاف النووي:

تخصيب اليورانيوم

- تخلت القوى الغربية فعليا عن فكرة حمل إيران على وقف كل أنشطة تخصيب اليورانيوم التي تخشى تلك القوى أن يكون هدفها صنع قنابل ذرية لكنها تريد الحد منها.

- تقول إيران إنها تنقي اليورانيوم لصنع وقود لمحطات الطاقة النووية وتستبعد إغلاق منشأتي تخصيب اليورانيوم في نطنز وفوردو.

- لدى إيران الآن زهاء عشرة آلاف جهاز للطرد المركزي تدور بسرعة الصوت لزيادة نسبة النظير الانشطاري في خليط اليورانيوم ويقول الخبراء الغربيون أن هذا العدد يجب خفضه إلى بضعة آلاف.

- تريد الولايات المتحدة وحلفاؤها حرمان إيران من إمكانية الوصول بسرعة إلى اكتساب القدرة على صنع قنبلة نووية.

بحوث الطرد المركزي

- تطور إيران نماذج جديدة من أجهزة الطرد المركزي في نطنز.

- وبمقدور الأجهزة الحديثة تخصيب اليورانيوم بمزيد من السرعة.

- تقول إيران إن من حقها اكتساب التكنولوجيا النووية للاستعمالات المدنية.

- يسمح الاتفاق المؤقت لإيران بمواصلة أنشطة البحث والتطوير الحالية.

- لكن القوى العالمية من المرجح أن تسعى لفرض قيود صارمة على أنشطة البحث والتطوير.

أراك

- يخشى الغرب أن ينتج مفاعل البحوث الذي يعمل بالماء الثقيل في أراك البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه وقودا لقنبلة نووية.

- وتقول إيران إن المفاعل صمم لإنتاج النظائر المشعة للأغراض الطبية.

- يقول الخبراء الغربيون إن المفاعل يمكن تعديله لتهدئة المخاوف بخصوص إمكان صنع قنبلة من خلال خفض قدرته أو تغيير نوع الوقود مثلا.

- قالت إيران إنها يمكن أن تعدل المفاعل لكنها لم تذكر تفاصيل.

تحقيق وكالة الطاقة الذرية

- تحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة في احتمال أن تكون إيران أجرت أبحاثا بخصوص طريقة صنع قنبلة ذرية. وتنفي إيران ذلك.

- يقول المسؤولون الغربيون إنه لا بد لإيران التصدي لهذه المزاعم في إطار أي تسوية للنزاع الأشمل. لكنهم لم يوضحوا ماذا ينبغي لها أن تفعل تحديدا.

العقوبات

- تريد إيران رفع الإجراءات العقابية المفروضة عليها على وجه السرعة.

- لكن من المرجح ألا تفعل القوى الكبرى ذلك بموجب أي اتفاق إلا بطريقة تدريجية.

اعداد عمر خليل للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below