21 آذار مارس 2014 / 07:09 / بعد 4 أعوام

العقوبات الأمريكية ضد حلفاء بوتين تشمل مواطنين فنلنديين

هلسنكي (رويترز) - شملت العقوبات على الافراد ضد 20 من حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي أعلنتها الولايات المتحدة يوم الخميس اثنين من فنلندا هما مواطنان من الاتحاد الاوروبي.

جاء تمديد حظر منح تأشيرات وتجميد أرصدة لأفراد ينتمون للدائرة المقربة لبوتين في توقيت تسارع فيه موسكو لترسيخ ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي سيطرت عليها.

ويحمل تاجرا النفط جينادي تيمتشنكو وبوريس روتنبرج اللذان حصلا على عقود كبيرة مرتبطة بدورة الالعاب الاولمبية في مدينة سوتشي الروسية جوازات سفر فنلندية وروسية.

واشترى تيمتشنكو وروتنبرج ساحة رياضية في هلسنكي العام الماضي وحصة نسبتها 49 في المئة في فريق جوكيرت لهوكي الجليد الذي سينتقل في الموسم القادم من الدوري الفنلندي الى دوري في روسيا.

وقال رومان روتنبرج ابن بوريس روتنبرج في بيان ”نشعر ان هذا الموقف غير عادل لكن يمكننا القول إن الاجراء الامريكي ليس له أي أثر فوري على أعمال روتنبرج في فنلندا.“

وقال اليكسي بورسيانين المسؤول بوزارة الخارجية الفنلندية ان الاجراء الامريكي لن يكون له آثار قانونية في فنلندا.

وقال ”في فنلندا لن تجمد الأصول ولن يقيد السفر.“

وعندما سئل إن كان الرجلان سيضافان الى قائمة عقوبات الاتحاد الاوروبي قال الكسندر ستاب وزير شؤون الاتحاد الاوروبي في فنلندا ان هذا الاجراء لا يتم بطريقة تلقائية.

وقال لصحيفة هيلسينجين سانومات ”الأمريكيون لهم القوائم الخاصة بهم وكذلك الاوروبيون.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below