22 آذار مارس 2014 / 03:02 / منذ 4 أعوام

البيت الأبيض: العالم يعيد تقييم العلاقات مع روسيا بعد الأزمة الأوكرانية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في فلوريدا يوم الخميس. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

واشنطن (رويترز) - قال البيت الأبيض يوم الجمعة إن العالم يعيد تقييم علاقاته مع روسيا بعد غزوها أوكرانيا.

وجاء هذا التصريح قبل وقت قصير من بدء الرئيس باراك أوباما جولة أوروبية لحث الحلفاء على فرض عقوبات قاسية على موسكو.

وسيصل أوباما إلى هولندا يوم الاثنين القادم لحضور قمة نووية مقررة منذ فترة طويلة في لاهاي لكن اجتماعاته مع شركائه في مجموعة الدول السبع بشأن ضم روسيا منطقة القرم ستهيمن على جدول أعمال القمة.

وفي ضربة أخرى للجهود الغربية لإيجاد حل دبلوماسي وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة قانونين لاستكمال ضم منطقة القرم. واعتبرت الولايات المتحدة وحلفاؤها الخطوة غير قانونية.

وقالت سوزان رايس مستشارة أوباما للأمن القومي للصحفيين إن جولة الأسبوع القادم ستسلط الضوء على قوة تحالفات الولايات المتحدة مع شركائها في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط.

وقالت إن المجتمع الدولي يعيد النظر في علاقاته مع روسيا بعد أن عمل على دمجها في الاقتصاد العالمي وفي ”نسيج النظام الدولي“ منذ نهاية الحرب الباردة.

وأضافت ”لكن ذلك استند إلى توقع بأن روسيا ستعمل وفق القواعد المتعارف عليها.“

ومضت تقول ”ما رأيناه في أوكرانيا ابتعاد فاضح عن ذلك ويدفع دول وشعوب أوروبا والمجتمع الدولي -والولايات المتحدة بالطبع- لإعادة تقييم ما يعنيه ذلك وما هي تداعياته.“

وقال محلل إن أوباما سيضغط على شركائه الأوروبيين الذين فرضوا أيضا عقوبات على روسيا لتكثيف الضغط على بوتين.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below