23 آذار مارس 2014 / 11:25 / بعد 3 أعوام

حلف شمال الأطلسي يحذر من تهديد روسي لمنطقة انفصالية في مولدوفا

مسلح من المعتقد انه روسي أمام قاعدة عسكرية اوكرانية في القرم يوم 14 مارس اذار 2014 - رويترز

بروكسل (رويترز) - قال كبير القادة العسكريين في حلف شمال الأطلسي يوم الأحد إن قوة روسية كبيرة ترابط على الحدود الشرقية لأوكرانيا وأضاف أنه يشعر بالقلق من أن تهدد القوة منطقة ترانسنيستريا الانفصالية الواقعة في مولدوفا.

يأتي التحذير بعد يوم من سيطرة قوات روسية استخدمت العربات المصفحة والأسلحة الآلية وقنابل الصوت على آخر منشآت عسكرية تحت سيطرة أوكرانيا في شبه جزيرة القرم التي ضمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بلاده رسميا يوم الجمعة.

وقال الجنرال الأمريكي فيليب بريدلوف القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا في ندوة نظمها صندوق جيرمان مارشال البحثي "القوة (الروسية) الموجودة على الحدود الأوكرانية الان ناحية الشرق كبيرة جدا ومستعدة للغاية."

وأثارت سيطرة روسيا على القرم حيث توجد أغلبية روسية بعد الاطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لموسكو فيكتور يانوكوفيتش أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على بعض من أقرب الحلفاء السياسيين والتجاريين لبوتين وهددا بعقوبات اقتصادية أوسع نطاقا إذا توغلت القوات الروسية في أجزاء شرقية أو جنوبية أخرى في أوكرانيا يوجد فيها العديد من الناطقين بالروسية.

وقال بريدلوف إن حلف شمال الأطلسي قلق للغاية بشأن تهديد منطقة ترانسنيستريا التي أعلنت الاستقلال عن مولدوفا في 1990 لكن لم تعترف بها أي دولة عضو في الأمم المتحدة.

ونحو 30 في المئة من سكان المنطقة البالغ عددهم نصف مليون شخص روس عرقيون يتحدثون الروسية.

وبدأت روسيا تدريبا عسكريا جديدا بمشاركة 8500 من جنود المدفعية قرب الحدود مع أوكرانيا قبل عشرة أيام.

وقال بريدلوف "توجد قوة (روسية) متمركزة على الحدود الشرقية لأوكرانيا تكفي قطعا لتدخل ترانسنيستريا إذا اتخذ القرار بذلك وهذا أمر مقلق للغاية."

وحذر رئيس مولدوفا موسكو يوم الثلاثاء من التفكير في أي خطوة لضم ترانسنيستريا التي تقع على الحدود الغربية لأوكرانيا بنفس الطريقة التي ضمت بها القرم.

وكان رئيس برلمان ترانسنيستريا قد حث روسيا في وقت سابق على ضم المنطقة.

وقال أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع الروسي يوم الاحد إن روسيا ملتزمة بالاتفاقيات الدولية التي تقضي بتحديد حجم القوات العسكرية قرب حدودها مع أوكرانيا.

وقال سفير موسكو لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيزوف لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية يوم الاحد إن روسيا ليست لديها أي "توجهات توسعية".

وردا على سؤال بشأن التزام روسيا بعدم نقل القوات الروسية إلى أراض أوكرانية أخرى خارج القرم قال تشيزوف "ليست هناك نية للاتحاد الروسي لفعل شيء كهذا."

وانتقد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو يوم الأحد قيام روسيا بضم منطقة القرم الأوكرانية قائلا إنها تشكل "سابقة سيئة" لكنه قال إن المنطقة باتت "بحكم الواقع" الآن جزءا من روسيا.

وقال لوكاشينكو الحليف المقرب لروسيا متحدثا للصحفيين في ميسنك إن أوكرانيا التي تشترك في حدود برية طويلة مع روسيا البيضاء يجب أن تبقى "دولة موحدة متكاملة غير قابلة للتقسيم أو التفتت."

وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد إن الأعلام الروسية مرفوعة الآن على 189 منشأة عسكرية أوكرانية في القرم.

وأيد استفتاء جرى الأسبوع الماضي بعدما سيطرت القوات الروسية على القرم بأغلبية ساحقة انضمام شبه الجزيرة لروسيا لكن واشنطن والاتحاد الأوروبي رفضا الاعتراف به.

وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه للحكومة الجديدة الموالية للغرب في كييف ووقع اتفاقية سياسية مع رئيس الوزراء المؤقت ارسيني ياتسينيوك الأسبوع الماضي.

وتعهد الاتحاد أيضا بتقديم مساعدات مالية للحكومة التي تقول موسكو إنها جاءت إلى السلطة بعد انقلاب للاطاحة بيانوكوفيتش.

من ادريان كروفت

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below