23 آذار مارس 2014 / 13:37 / بعد 4 أعوام

الشرطة الهندية تعتقل أربعة يشتبه أنهم إسلاميون متشددون

نيودلهي (رويترز) - اعتقلت الشرطة الهندية أربعة أشخاص يشتبه أنهم إسلاميون متشددون بينهم معاون لزعيم جماعة متشددة متهمة بتنفيذ العديد من الهجمات بالقنابل والتي قالت إنها قد تتآمر لشن هجوم قبل الانتخابات التي ستبدأ الشهر المقبل.

مركبة شرطة أمام محكمة في نيودلهي يوم 11 سبتمبر ايلول 2013. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز

واعتقل ضياء الرحمن الملقب بوقاص يوم السبت في منطقة أجمير بولاية راجاستان بغرب الهند في ثاني ضربة كبرى لجماعة (المجاهدين الهنود) بعد إلقاء القبض على الزعيم المؤسس للجماعة ياسين باتكال في نيبال العام الماضي.

وذكرت الشرطة أن الثلاثة الآخرين اعتقلوا أيضا وبحوزتهم كمية كبيرة من المتفجرات.

وقال مسؤولون إن وقاص الذين قالت الشرطة إنه مواطن باكستاني مطلوب في هجمات تفجيرية في مومباي وبوني وحيدر اباد خلال السنوات الماضية.

وجماعة المجاهدين الهنود الهندية المتشددة متهمة بشن العشرات من الهجمات التفجيرية خلال السنوات الماضية. والجماعة أيضا يشتبه بوقوفها وراء هجوم على تجمع لمرشح رئاسة الوزراء ناريندرا مودي الذي قتل فيه ستة أشخاص وأصيب أكثر من 80.

وقالت الشرطة إن الاعتقالات الأخيرة جاءت بعد جمع معلومات من اثنين من المعتقلين من المجاهدين الهنود وبينهم باتكال.

وقال إس.إن سريفاستافا وهو مسؤول كبير بالشرطة في نيودلهي في مؤتمر صحفي يوم الأحد ”هدفهم كان ضربة إرهابية“ لكنه رفض التعليق عندما سئل عما إذا كان ناريندرا مودي مستهدفا قائلا إن الشرطة بحاجة لإجراء المزيد من التحقيقات.

وأضاف ”أي أحداث هامة ومنها الانتخابات يمكن أن تستهدف.“

وقال وزير الداخلية سوشيلكومار شيندي إن اعتقال وقاص نجاح كبير حيث كان عنصرا مؤثرا بالجماعة.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below