23 آذار مارس 2014 / 15:44 / بعد 3 أعوام

مقتل 20 في انفجار في شمال شرق نيجيريا يشتبه أن إسلاميين متشددين نفذوه

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود إن من يشتبه أنهم إسلاميون متشددون فجروا قنبلة في سوق مزدحم بشمال شرق نيجيريا مما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل.

وقال مسؤولون أمنيون نيجيريون إن الهجوم الذي وقع في وقت متأخر يوم السبت في بلدة باما بولاية بورنو يحمل ملامح هجمات جماعة بوكو حرام المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة التي تقاتل من أجل إقامة دولة إسلامية في شمال شرق البلاد.

وتقول مصادر أمنية إن جماعة بوكو حرام قتلت المئات وربما الآلاف هذا العام في حملة عنيفة تتصاعد بإطراد.

وقال شعيب عبد الله وهو تاجر في السوق "سافرت إلى باما... لشراء أجولة الفاصوليا. فجأة وقع انفجار يصم الآذان في وسط السوق. كان هذا بعد الظهر وكانت الأنشطة التجارية في ذروتها."

وأضاف أن عدد القتلى قد يصل إلى 29.

وقال ابا ثائر وهو سائق حافلة كان يقوم بإنزال ركابها في السوق إنه أحصى 20 جثة.

وأضاف "كان الناس يساعدون في إجلاء الجثث بعد أن هدأت حالة الارتباك. نقل بعض المصابين الى المستشفى العام."

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. ولم يرد المتحدث باسم الجيش لولاية بورنو على الفور على طلب بالتعليق.

وقال مسؤولو ولاية بورنو يوم الجمعة إن السلطات أمرت بإغلاق كل مدارسها قبل نهاية الفصل الدراسي لحماية الأطفال بعد أن قتل إسلاميون متشددون عشرات التلاميذ في هجوم الشهر الماضي.

وقال مسؤولون أمنيون إن جماعة بوكو حرام قتلت بالرصاص أو حرقا 29 تلميذا على الأقل في مدرسة داخلية بشمال شرق نيجيريا. وقال صحفي أحصى الجثث في مشرحة بعد الهجوم إن عدد القتلى 59.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below