27 آذار مارس 2014 / 23:09 / بعد 3 أعوام

اعضاء محكمة ستحاكم رئيس مالي السابق بتهمة الخيانة يؤدون اليمين

باماكو (رويترز) - أدى اعضاء محكمة عليا جديدة في مالي ستحاكم الرئيس السابق أمادو توماني توري بتهمة خيانة البلاد اليمين يوم الخميس.

وكانت الحكومة قد أحالت القضية الي الجمعية الوطنية في ديسمبر كانون الاول متهمة توري بالفشل في اداء واجبه كقائد للقوات المسلحة في منع قوات اجنبية من الاستيلاء على اراض في البلاد.

واطيح بتوري في انقلاب في مارس اذار 2012 اثاره فشله في اخماد انتفاضة انفصالية للطوارق في شمال مالي.

وسيحاكم امام محكمة عليا جديدة اختار البرلمان اعضاءها.

وقال عضو البرلمان مامادو ديارا سوبا لرويترز "المحكمة تتألف من 18 عضوا من بينهم تسعة قضاة وتسعة نواب. هم أدوا اليمين في الجمعية الوطنية صباح اليوم."

وتوري الذي وصل الي السلطة في 2002 بعد فوزه في انتخابات رئاسية واعيد انتخابه بعد خمس سنوات متهم ايضا بتدمير معدات عسكرية وترقية عسكريين إلي مناصب لم يكونوا مؤهلين لها.

ومن بين الاسباب التي ادت الي الانقلاب الذي أطاح بتوري فساد الحكومة والفشل في تجهيز القوات المسلحة.

ويقيم توري حاليا في دكار عاصمة دولة السنغال المجاورة.

وانتهى احتلال جماعات مرتبطة بالقاعدة لشمال مالي في يناير كانون الثاني 2013 عندما أرسلت فرنسا أكثر من 4000 جندي لوقف تقدم المتشددين الي الجنوب.

وانتخب ابراهيم بوبكر كيتا رئيسا جديدا لمالي في اغسطس اب الماضي بعد فوزه بأغلبية ساحقة.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below