30 آذار مارس 2014 / 02:07 / منذ 4 أعوام

توقع أن يعاقب الفرنسيون أولوند في إنتخابات رؤساء البلديات

باريس (رويترز) - تأهب الحزب الإشتراكي الفرنسي بزعامة الرئيس فرانسوا أولوند لخسائر في مئات البلدات والقرى في جولة الإعادة لإنتخابات رؤساء البلديات يوم الأحد مع توقع فوز الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في بضع مدن لأول مرة منذ عام 1995.

الرئيس فرانسوا أولوند في باريس يوم الأربعاء. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز

وتأتي جولة الإعادة في ختام أسبوع شهد إرتفاع نسبة البطالة في فرنسا الى مستوى قياسي جديد مما يجعل من غير المرجح نقض الخسائر التي حدثت في الجولة الأولى وإحتمال قيام أولوند بتعديل وزاري يوم الإثنين.

وأشار إستطلاع للرأي أجراه معهد هاريس إنترأكتيف في الأونة الأخيرة إلى أن نحو 80 في المئة من الفرنسيين يريدون أن يعزل أولوند رئيس الوزراء جان مارك إيرو وأن وزير الداخلية الطموح مانويل فالس جاء على رأس المرشحين المفضلين لتولى منصب رئيس الوزراء.

وقال مصدر بالحزب الإشتراكي ”لا أعرف كيف يمكن أن يبقى (إيرو) إذا لم نفز بنحو ثلاثين بلدة وهو شيء لا يصدقه أحد بشكل حقيقي.“

ومن المتوقع أن يؤثر السخط على حكم أولوند وسلسلة من المسائل القانونية التي تشمل المحافظين المعارضين على الإقبال ويساعد الجبهة الوطنية المناهضة للهجرة على تحقيق الفوز في الشمال المحبط وفي بلدات جنوبية مثل بيزييه.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below