الافراج عن صحفيين اسبانيين بعد أكثر من ستة أشهر من خطفهما في سوريا

Sun Mar 30, 2014 9:48am GMT
 

مدريد (رويترز) - قال أحد صحفيين خطفتهما مجموعة متشددة في سوريا واحتجزتهما لمدة 194 يوما لمديره في العمل بصحيفة إلموندو إنه قد أفرج عنهما وسلما للجيش التركي وهما في حالة صحية جيدة.

واتصل خافيير إسبينوسا مراسل الشرق الأوسط بصالة التحرير بالصحيفة في وقت متأخر من مساء السبت وقال إنه والمصور ريكاردو جارثيا بيلانوفا أفرج عنهما وطلب ابلاغ عائلاتيهما.

وأكدت وزارة الخارجية الاسبانية الافراج عن الصحفيين لكنها لم تذكر المزيد من التفاصيل.

وكانت الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) خطفت الرجلين في 16 سبتمبر أيلول عند نقطة تفتيش تل أبيض بمحافظة الرقة على الحدود مع تركيا.

ولم يعلن عن خطفهما حتى العاشر من ديسمبر كانون الأول بناء على طلب أسرتيهما بسبب المفاوضات الجارية مع الخاطفين.

وكان الاثنان يتنقلان مع أفراد في الجيش السوري الحر المعارض خطفتهم داعش أيضا لكنها أفرجت عنهم بعد 12 يوما.

وقالت صحيفة إلموندو إنهما كانا يحاولان الخروج من سوريا عندما خطفا.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)