30 آذار مارس 2014 / 18:33 / بعد 3 أعوام

استطلاعات تشير الى خسارة اليسار الفرنسي عشرات البلدات في الانتخابات المحلية

امرأة تدلي بصوتها في الانتخابات البلدية في فرنسا يوم الاحد. تصوير: ايريك جايار - رويترز.

باريس (رويترز) - أظهر استطلاع أجرته مؤسسة (بي.في.ايه) لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أن الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا الذي ينتمي له الرئيس فرانسوا أولوند حصل مع حلفائه على 42 في المئة من اجمالي الاصوات في الانتخابات البلدية يوم الأحد في المركز الثاني بعد المحافظين المعارضين الذين حصلوا على 49 في المئة.

وأوضح الاستطلاع أن الاشتراكيين سيحتفظون بسيطرتهم على بلدية باريس بعد حصول مرشحتهم آن هيدالجو على 54.5 في المئة من الأصوات. وستمثل هذه النتيجة في حال تأكدها بعض العزاء لحزب أولوند الحاكم الذي تشير النتائج الأولية واستطلاعات آراء الناخبين الى انه سيفقد سيطرته على عشرات البلدات الكبرى في انحاء فرنسا.

وأشارت تقديرات مؤسسة (بي.في.ايه) إلى ان اكثر من 100 بلدة يقطنها ما يربو عن 10 الاف شخص ستتحول إلى حكم المحافظين وهي نتيجة ستقضي بشكل كبير على مكاسب الاشتراكيين في الانتخابات البلدية الاخيرة التي اجريت عام 2008.

وأوضحت التقديرات أن الجبهة الوطنية التي شاركت بمرشحين في عدد من البلدات يمثل أقلية في انحاء فرنسا حصلت في المجمل على تسعة في المئة من الأصوات في جولة الانتخابات الثانية.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below