رئيسة وزراء تايلاند تدافع عن نفسها في مواجهة اتهامات برنامج الارز

Mon Mar 31, 2014 11:41am GMT
 

بانكوك (رويترز) - مثلت رئيسة وزراء تايلاند ينجلوك شيناواترا أمام اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد يوم الاثنين للدفاع عن نفسها في مواجهة اتهامات مرتبطة بمشروع حكومي فاشل لشراء محصول الارز يمكن ان تؤدي الى عزلها من منصبها في أحدث تطور في أزمة سياسية هيمنت على البلاد عدة اشهر.

وينجلوك متهمة بالتقصير في أداء واجبها في الاشراف على مشروع شراء الارز وهي سياسة جاءت بها إلى السلطة في انتخابات 2011 بمساعدة فقراء الريف لكن المشروع واجه خسائر ضخمة ترتب عليها عدم حصول مئات الاف المزارعين على أموالهم.

واذا أحيلت إلى مجلس الشيوخ الاتهامات التي وجهتها اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد لينجلوك لمساءلتها وعزلها فان هذا يعني انه سيتم تعليق قيام ينجلوك بمهامها الرسمية.

ولم يتضح متى يتخذ مثل هذا القرار لكن الامر يمكن ان يستغرق عدة أسابيع.

وأمضت ينجلوك 30 دقيقة في مقر اللجنة. وحمل فريقها القانوني ثلاثة صناديق من الكرتون ممتلئة بالوثائق لتقديمها الى مسؤولي مكافحة الفساد.

وقال براسارت بونجسيفابيا عضو اللجنة للصحفيين الذين يتابعون الاجتماع ان ينجلوك طلبت مزيدا من الوقت لاستدعاء عشرة شهود وتقديم مزيد من الوثائق لدعم دفاعها.

وستقرر اللجنة الثلاثاء إن كانت ستمدد المهلة.

وأدلى الناخبون التايلانديون الاحد بأصواتهم لاختيار نصف أعضاء مجلس الشيوخ المكون من 150 مقعدا في اختبار رئيسي لحكومة ينجلوك. واذا جاء تشكيل مجلس الشيوخ من سياسيين معارضين لحكومة ينجلوك فان هذا سيسارع بخروجها لكن أي قرار بعزل ينجلوك يحتاج إلى موافقة 60 في المئة من الاعضاء.

ويتوقع أن تظهر النتائج في غضون اسبوع.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلوك شيناواترا لدى وصولها يوم الاثنين للمثول امام اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد في تحقيق بشأن مشروع حكومي فاشل لشراء محصول الارز - رويترز