2 نيسان أبريل 2014 / 11:34 / منذ 3 أعوام

مقتل أربعة رجال شرطة في هجوم انتحاري في كابول

رجل شرطة في موقعه خارج وزارة الداخلية عقب الهجوم يوم الاربعاء - رويترز

كابول (رويترز) - فجر انتحاري من طالبان نفسه خارج وزارة الداخلية الافغانية بوسط كابول مما أدى الى مقتله هو وستة على الاقل من أفراد الشرطة في أحدث حلقة في سلسلة هجمات قبل انتخابات الرئاسة التي ستجرى في الخامس من أبريل نيسان الحالي.

جاء هذا الهجوم في اليوم الاخير من حملة الدعاية للانتخابات التي تمثل أول انتقال ديمقراطي للسلطة في تاريخ أفغانستان.

وقالت الوزارة في بيان ”انتحاري يرتدي زيا عسكريا.. فجر ما يحمله من مواد ناسفة أمام البوابة الرئيسية لوزارة الداخلية.“

واضاف المتحدث باسم الوزارة ”فور أن شاهد الانتحاري بعض رجال الشرطة اطلق متفجراته. كان من المستحيل أن يدخل المنشأة بالسترة الناسفة.“

وأعلنت طالبان المسؤولية عن الهجوم في رسالة بالبريد الالكتروني قائلة ان المفجر تمكن من اختراق ثلاثة استحكامات أمنية عند الوزارة قبل ان يفجر شحنته الناسفة.

وصعدت طالبان وتيرة الهجمات في الفترة السابقة على الانتخابات واستهدفت القائمين على تنظيمها والاجانب لكن التجمعات الانتخابية لم تتأثر الى حد كبير.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below