2 نيسان أبريل 2014 / 18:44 / بعد 4 أعوام

طالبان الباكستانية تعلق الهدنة لكنها مازالت تريد مواصلة المحادثات

بيشاور (باكستان) (رويترز) - قال المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية شهيد الله شهيد يوم الأربعاء إن الحركة لم تمدد مهلة عمرها شهر لكنها لا تزال مستعدة لمواصلة محادثات السلام مع حكومة إسلام آباد.

وقال شهيد إن زعماء طالبان رفضوا تمديد وقف لإطلاق النار استمر خلال مارس آذار.

وتجري حركة طالبان الباكستانية وحكومة إسلام آباد في الوقت الحالي ثاني جولة محادثات للسلام بينهما. وفشلت أول جولة في فبراير شباط بعد أن فجرت طالبان حافلة للشرطة وأعدمت 23 رجلا خطفتهم من قوات الأمن الحكومية.

وبسبب ذلك رفضت إسلام آباد إجراء المزيد من المحادثات إلى أن أعلنت طالبان هدنة في أول مارس آذار.

ولم يتسن يوم الأربعاء الاتصال بمسؤولين من الحكومة الباكستانية للتعليق على ما إذا كانت المحادثات ستستمر.

ويطالب مفاوضو طالبان الحكومة بالإفراج عن 800 سجين يصفونهم بأنهم أبرياء وسحب الجيش من المناطق القبلية على الحدود الأفغانية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقال إبراهيم خان وهي سياسي محافظ يمثل طالبان في المحادثات إنهم قدموا مطالبهم في 29 مارس آذار لكنهم لم يتلقوا ردا من الحكومة. ولا يعرف ما إذا كانت المحادثات ستستمر بدون وقف لإطلاق النار.

واتهم شهيد الحكومة بمواصلة قتل أعضاء طالبان أثناء وقف إطلاق النار خصوصا في كراتشي كبرى مدن باكستان.

وقال عمر خراساني أحد قادة طالبان من منطقة مهمند في شمال البلاد إن الهجمات ستستأنف في باكستان. وقال لرويترز ”ستكون هناك هجمات أخرى سيعاني منها المواطنون لأن الحكومة غير جادة في محادثات السلام.“

من جبران أحمد

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below