حراس العقارات في نيويورك يخلعون القفازات ويضربون عن العمل

Thu Apr 3, 2014 1:56pm GMT
 

نيويورك (رويترز) - قام حشد كبير من البوابين في مدينة نيويورك بمسيرة بمحاذاة المباني الفاخرة بواحدة من أكثر المناطق ثراء في مانهاتن للمطالبة بزيادة الاجور وتفويض نقابتهم بالاضراب اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

وفي المدينة التي قفزت فيها أسعار المساكن الى أعلى مستوياتها على الاطلاق دعا العمال الذين يخدمون في المباني الى عقود جديدة تحمي المزايا وتقدم زيادات في الاجور تتماشى مع ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقال هيكتور فيجيروا رئيس نقابة العاملين في خدمة العقارات في نيويورك في كلمة امام العاملين يوم الاربعاء في بارك افينيو "مع ارتفاع ايجارات المنازل لمستويات قياسية في انحاء المدينة حان الوقت لنحصل على زيادة في الاجور."

وقال فيجيروا ان اعضاء النقابة وأثناء اجتماعهم الحاشد الذي استمر نحو ساعة فوضوا بأغلبية كاسحة ممثليهم للدعوة الى اضراب اذا لم يتمكنوا من التوصل الى اتفاق. وأعطى العمال موافقتهم بالهتاف أو برفع الايدي.

وقال منظمو الاحتجاج ان نحو 7500 حارس عقار شارك في المسيرة في بارك افينيو.

ولوح المشاركون باشارات صفراء وقرعوا الطبول ونفخوا في الصافرات. أما حراس العقارات الذين لم يتمكنوا من المشاركة في الاحتجاج فوقفوا أمام المباني التي يخدمون فيها في الشارع ورفع أحدهم قبضته تضامنا.

وقال ايرل ويذرز (56 عاما) وهو حارس بوابة في مجمع سكني في بروكلين شارك في المسيرة "مثل أي شخص آخر أود أن أسدد ايجار منزلي وان أجد تكاليف طعامي. وعندها سأكون سعيدا."

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)