3 نيسان أبريل 2014 / 17:28 / بعد 4 أعوام

فرنسا تتخذ اجراءات احترازية ضد القادمين من غرب افريقيا بسبب الايبولا

باريس (رويترز) - وضعت السلطات الصحية الفرنسية الأطباء والمستشفيات على أهبة الاستعداد يوم الخميس وطلبت الابلاغ عن أي إصابة بفيروس الايبولا الذي اجتاح غرب افريقيا رغم عدم ظهور أي مصابين بالمرض في فرنسا حتى الان.

صورة لمدخل مستشفى دونكا حيث يعالج المصابون بفيروس الايبولا في كوناكري يوم 28 مارس اذار 2014. تصوير: ساليو سامب- رويترز.

وتقيم فرنسا علاقات وطيدة بعدد من مستعمراتها السابقة في المنطقة حيث يسافر مهاجرون وموظفون في شركات فرنسية متعددة الجنسيات بشكل متكرر ذهابا وإيابا.

وظهر المرض الذي يودي بحياة 90 في المئة من المصابين به قبل شهرين في غينيا وانتقل الى ليبيريا وسيراليون المجاورتين بينما وضعت جامبيا شخصين في الحجر الصحي.

وقالت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية ماريسول تورين للتلفزيون ”وضعنا الاطباء في فرنسا على أهبة الاستعداد في حالة ظهور أعراض معينة.“

وأوضحت الوزيرة أن الاجراءات الاخيرة احترازية وغير مرتبطة بأي ظهور للمرض.

وتم ارسال تعليمات أخرى للسلطات الصحية في باريس تخص الركاب القادمين إلى مطار شارل ديجول الدولي لكن السلطات لم تتخذ أي اجراءات بعد لتقييد حركة السفر.

إعداد معاذ عبدالعزيز للنشرة العربية - تحرير عماد عبد الله

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below