كوريا الشمالية: على العالم أن "ينتظر ليرى" تجربتنا النووية

Fri Apr 4, 2014 7:47pm GMT
 

الأمم المتحدة (رويترز) - قالت كوريا الشمالية إنه يتعين على العالم أن "ينتظر ليرى" تفاصيل "الشكل الجديد" من التجارب النووية التي هددت بإجرائها بعد أن أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تجربة إطلاق صاروخ جديد ذاتي الدفع أجرتها بيونجيانج.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخي رودونج متوسطي المدى في البحر في 26 مارس آذار. وجاءت أول تجربة لإطلاق صواريخ متوسطة المدى قادرة على ضرب اليابان بعد سلسلة من إطلاق الصواريخ قصيرة المدى على مدى الشهرين المنصرمين.

وأدان أعضاء مجلس الأمن الدولي في 27 مارس خطوة كوريا الشمالية باعتبارها انتهاك لقرارات الأمم المتحدة وقالوا إنهم سيواصلون المباحثات بشأن اتخاذ "رد مناسب".

وردت بيونجيانج يوم الأحد بالتهديد بإجراء ما وصفته "بشكل جديد من التجارب النووية".

وقال ري تونج إيل نائب سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة يوم الجمعة إن بلاده "أوضحت بشكل جلي أنها ستجري شكلا جديدا للتجارب النووية. لكن أوصيكم بأن تنتظروا لتروا التفاصيل."

واتهم ري الولايات المتحدة بأنها "مصممة على تغيير النظام" في كوريا الشمالية باتهام زعمائها بانتهاك حقوق الإنسان. وقال إن واشنطن حالت كذلك دون جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية بتجاهل اقتراحات بيونجيانج كي يتسنى لها الاحتفاظ بتواجد عسكري في المنطقة.

ولم ترد البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق على اتهامات ري.

وانتقد ري المناورات العسكرية للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والمقرر أن تنتهي في 18 ابريل نيسان وترى كوريا الشمالية دائما أن هذه المناورات مقدمة لغزوها.

من ميشيل نيكولز

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
صورة من أرشيف رويترز لأحد صواريخ كوريا الشمالية.