4 نيسان أبريل 2014 / 21:59 / بعد 4 أعوام

تشاد تبدأ سحب جنودها من جمهورية إفريقيا الوسطى

بانجي (رويترز) - بدأت تشاد في سحب جنودها من قوة حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى يوم الجمعة بعد أن اتهم تقرير للأمم المتحدة جنودها بقتل 30 مدنيا وإصابة أكثر من 300 في هجوم عشوائي على سوق يوم 29 مارس آذار في بانجي عاصمة البلاد.

جنود من تشاد يحملون اسلحتهم على متن حافلة في بانجي يوم الجمعة. تصوير: جوران توماسفيتش - رويترز

ونفى وزير الخارجية التشادي موسى فقيه محمد الاتهام قائلا إن الجنود تعرضوا لكمين نصبته ميليشيا مسيحية وأنهم ردوا على النيران.

وقوبل قرار سحب الجنود التشاديين بفرحة في شوارع بانجي يوم الجمعة رغم أن حكومة إفريقيا الوسطى قالت في بيان إنها تأسف لسحبهم.

وقال حسن سيلا وزير الإعلام التشادي ”غادر الضباط التشاديون ونحو 200 جندي يعملون ضمن قوة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام عائدين إلى تشاد.“

وقال الباحث في منظمة هيومن رايتس ووتش بيتر بوكيرت في حسابه على تويتر إن القوات التشادية بدأت تنسحب كذلك من بلدات أخرى مما يثير مخاوف من حدوث فراغ أمني يعرض المسلمين في إفريقيا الوسطى للخطر في إطار العنف الطائفي الذي أودى بحياة الآلاف.

واتهم الجنود التشاديون بالانحياز الى متمردي السيليكا وغالبيتهم من المسلمين الذي أدى استيلائهم على السلطة العام الماضي إلى تفجر أعمال عنف طائفية مع ميليشيا مسيحية.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below