6 نيسان أبريل 2014 / 21:39 / منذ 3 أعوام

اسلاميون يقتلون 17 في شمال شرق نيجيريا ويهاجمون مسجدا

صورة لمنازل محترقة في قرية بوني جاري بولاية يوبي في شمال شرق نيجيريا يوم الاحد. تصوير: جو هيمبي - رويترز.

دماتورو (نيجيريا) (رويترز) - قال شهود عيان إن متشددين إسلاميين هاجموا بلدة نائية في ولاية يوبي بشمال شرق نيجيريا وقتلوا 17 شخصا بينهم خمسة كانوا يؤدون الصلاة في أحد المساجد.

أضاف الشهود أن عشرات المسلحين حاصروا قرية بوني جاري وأطلقوا النار على السكان وأضرموا النيران في متاجر ومنازل.

وقالت إمرأة مسنة اكتفت بتعريف نفسها باسم كاكا ”كان عددهم أكبر من أن يحصى. كانوا يرددون (الله أكبر).“ وكانت المرأة تجوب بنظرها على منازل معظمها من الطين والقش وقد لطخ كثير منها بالسواد من أثر الدخان أو تحول إلى أنقاض.

وقالت لرويترز في موقع الهجوم يوم الأحد ”حاصروا المسجد وقتلوا أناسا كانوا يؤدون الصلاة بداخله.“

وتقاتل جماعة بوكو حرام المتشددة من أجل إقامة دولة إسلامية في نيجيريا. واستهدفت في السابق قوات الأمن ومسؤولي الحكومة والمسيحيين لكنها وسعت نطاق هجماتها العام الماضي لتشمل تلاميذ المدارس ومدنيين اخرين واحيانا ما ترتكب مذابح ضد قرى بأكملها وتخطف فتيات.

وتعتبر بوكو حرام كل من يعارض اسلوبهم المتزمت الذي يستلهم نهج القاعدة كفارا سواء كانوا مسيحيين أم مسلمين رغم انهم لم يشرعوا في مهاجمة المدنيين بأعداد كبيرة إلا بعد تشكيل ميليشيا مدنية موالية للحكومة للتصدي للتمرد قبل عام.

ولم تفلح حملة للجيش منذ مايو ايار الماضي في إخماد التمرد الذي ما زال يمثل اكبر تهديد أمني لنيجيريا اكبر منتج للنفط في افريقيا ويلحق الضرر بسجل الرئيس جودلاك جوناثان قبل الانتخابات المقررة في فبراير شباط القادم.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below