8 نيسان أبريل 2014 / 09:58 / منذ 3 أعوام

أوكرانيا تتهم روسيا بتدبير حركات انفصالية

أحد افراد القوات الخاصة الاوكرانية يقف امام المبنى الادراي الاقليمي في خاركيف يوم الثلاثاء. تصوير: اولجا إيفاشينكو - رويترز

كييف/دونيتسك (رويترز) - احتجزت الشرطة الأوكرانية 70 شخصا احتلوا مبنى اداريا اقليميا في شرق أوكرانيا خلال الليل لكن المحتجين الموالين لروسيا صمدوا في مدينتين أخريين فيما وصفته كييف بمخطط لموسكو لتقسيم البلاد.

وتقول كييف ان احتلال مبان عامة في شرق أوكرانيا وهي منطقة صناعية تعيش فيها غالبية ناطقة بالروسية ليل الاحد هو تكرار لما حدث في شبه جزيرة القرم المطلة على البحر الاسود التي ضمتها روسيا الى أراضيها الشهر الماضي.

ولم تقدم أوكرانيا الكثير من التفاصيل عن العملية ”المناهضة للارهاب“ التي استعادت خلالها السيطرة على المبنى الاداري في مدينة خاركيف لكنها قالت ان رجلي شرطة اصيبا من جراء القاء قنبلة يدوية. وتنفي روسيا الاتهامات الاوكرانية بالتورط في الاحداث وحذرت كييف من استخدام القوة ضد المتحدثين بالروسية.

ووقفت القوات الاوكرانية الخاصة صباح يوم الثلاثاء أمام المبنى الاداري في خاركيف الذي تحطمت نوافذه.

ويطالب محتجون موالون لروسيا سيطروا أيضا على مبان رسمية في مدينتي لوهانسك ودونيتسك باجراء استفتاء على الانضمام الى روسيا على غرار الاستفتاء الذي أجري في القرم قبل ضم روسيا للمنطقة.

وقال رئيس الوزراء الاوكراني أرسيني ياتسينيوك في تصريحات مذاعة لحكومته ”يجري تنفيذ خطة معادية لأوكرانيا...ستعبر بموجبها قوات أجنبية الحدود وتسيطر على أراضي بلادنا.. لن نسمح بهذا.“

وقال وزير الداخلية ارسين افاكوف انه تم احتجاز نحو 70 ”انفصاليا“ في خاركيف.

وكتب على صفحته على موقع فيسبوك ”أطلقت عملية مناهضة للارهاب. أغلق وسط المدينة وأيضا محطات مترو الانفاق. لا تقلقوا سنعيد فتحها فور أن ننتهي.“

ونقلت وكالة ايتار تاس الروسية عن نائب رئيس الوزراء الأوكراني فيتالي ياريما قوله انه لن يحدث يوم الثلاثاء مداهمة للمبنى الاداري الاقليمي في دونيتسك.

وصرح بأن هذا القرار اتخذ بعد محادثات جرت في دونيتسك مع محتجين شارك فيها رجل الاعمال الثري رينات اخميتوف وهو من المدينة.

وتجمع يوم الثلاثاء نحو 200 شخص أمام المبنى بينما وقفت الى جانبه مجموعة من الحرس الوطني. لكن الموقف هاديء ولا توجد اي بوادر على محاولة للدخول الى المبنى بالقوة.

وقال الرئيس الاوكراني المؤقت أوليكسندر تورتشينوف في خطاب نقله التلفزيون الى الامة ان موسكو تحاول أن تكرر ”سيناريو القرم“. وذكر ان ”اجراءات مناهضة للارهاب“ ستطبق على من يحمل السلاح.

وأبلغ وزير الخارجية الامريكي جون كيري نظيره الروسي سيرجي لافروف في اتصال هاتفي ان واشنطن تتابع الاحداث في شرق أوكرانيا بقلق شديد وان اي خطوات اخرى من جانب روسيا لزعزعة أوكرانيا ”ستكلف روسيا ثمنا اضافيا.“

وقالت الخارجية الامريكية ان كيري دعا ”روسيا الى التنصل علنا من أفعال الانفصاليين والمخربين والمستفزين“ في أوكرانيا. وبحث الاثنان الدعوة لمحادثات مباشرة خلال العشرة ايام المقبلة بين اوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لنزع فتيل التوتر.

وحذر البيت الابيض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من التحرك ”بشكل معلن او مستتر“ في شرق أوكرانيا وقال إن هناك أدلة على دفع مبالغ مالية للمتظاهرين المؤيدين لروسيا.

وقال لافروف لكيري إن هناك حاجة لاصلاحات دستورية لحل الازمة في أوكرانيا. وتقول روسيا ان هذا سيعطي الاقاليم الاوكرانية سلطات أكبر حيث انها تعتقد ان حقوق المتحدثين بالروسية في أوكرانيا تنتهك.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below