9 نيسان أبريل 2014 / 07:40 / بعد 4 أعوام

كيري يبدي استعدادا لتحمل مسؤولية الإخفاقات في السياسة الخارجية الأمريكية

واشنطن (رويترز) - في مواجهة انتقادات حادة من جانب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إنه مستعد لتحمل المسؤولية عن الإخفاقات في السياسة الخارجية لكنه على الأقل يبذل جهودا لتحقيق تقدم في عملية السلام في الشرق الاوسط وسوريا وأوكرانيا.

كيري خلال جلسة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء. تصوير: لاري داونينج - رويترز

وخلال جلسة استمرت ساعتين ونصف واجه كيري أسئلة عن فشل الولايات المتحدة في إنهاء الحرب الأهلية السورية ومنع روسيا من ضم منطقة القرم الأوكرانية وتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ورغم أن غالبية الهجوم جاء من الجمهوريين في مجلس الشيوخ انضم السناتور الديمقراطي روبرت منينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس في الضغط على كيري بشأن المفاوضات مع إيران للحد من برنامجها النووي وأيضا بشأن السياسة الأمريكية في سوريا.

ويشن الجمهوريون حملة على السياسة الخارجية للرئيس الديمقراطي باراك أوباما ويقولون انها ضعيفة وغير فعالة وهم يأملون في استغلال هذه القضية لتحقيق مكاسب في انتخابات الكونجرس التي تجري في نوفمبر تشرين الثاني.

ومثل كيري أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ التي ظل عضوا فيها طوال 28 عاما بل رأسها أيضا وبدا مستفزا بشكل خاص من الانتقادات التي يوجها السناتور الجمهوري جون مكين الذي قاتل معه في حرب فيتنام وتعاونا معا عن كثب لتطبيع العلاقات مع هانوي.

وقال مكين الذي هزمه أوباما في انتخابات الرئاسة عام 2008 ”فشلت الإدارة فشلا ذريعا في القضايا الرئيسية.“

ورد عليه كيري بقوة قائلا ”بالقطع يمكن أن نفشل. هل تريد إلقاء اللوم علي؟ يمكن أن أفشل. لا أهتم. لكن هذا يستحق.. يستحق الجهد وعلى الولايات المتحدة مسؤولية القيادة.“

لكن مكين وهو من أشد منتقدي السياسة الخارجية لأوباما لم يستسلم.

وقال ”انت على وشك ان تخسر الرهان. جنيف 2 كانت انهيارا كاملا مثلما توقعت أنا ان يحدث“ مشيرا الى الجهود التي قادتها الولايات المتحدة وروسيا للتوصل الى حل سياسي لانهاء الحرب السورية المستمرة منذ ثلاث سنوات.

واستطرد مكين ”والمحادثات الاسرائيلية الفلسطينية انتهت رغم انه من الممكن ان تجعلها تمتد لفترة.“ وبدت المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية على وشك الانهيار مع اقتراب الموعد الذي حدده كيري للتوصل الى اتفاق سلام بحلول 29 ابريل نيسان.

وأضاف مكين ”أقول لك انه حتى رغم اننا اعطينا الايرانيين حق التخصيب (اليورانيوم).. وهو أمر لا يصدق.. ستنهار هذه المحادثات أيضا.“

وقال مكين ”فيما يتعلق بقضية أوكرانيا كان بطلي تيدي روزفلت يقول تحدث بلطف لكن امسك في يدك عصا غليظة“ مشيرا الى الرئيس الامريكي الراحل تيودور روزفلت. واستطرد ”ما تفعلونه هو انكم تتحدثون بشدة وتمسكون بعصا صغيرة للغاية بل في الواقع غصن شجرة صغير.“

ورد وزير الخارجية الامريكية بقوة قائلا ”صديقك تيدي روزفلت قال أيضا ان الفضل ينسب الى من هم في الساحة ويحاولون انجاز المهام. ونحن نحاول انجاز المهام.“

وحول السناتور الجمهوري بوب كوركر الذي يدعم ادارة أوباما في بعض القضايا النقاش الى سوريا خاصة قرار أوباما التوصل الى اتفاق مع دمشق للتنازل عن أسلحتها الكيماوية بدلا من ان ينفذ الهجمات الجوية التي توعد بها.

وقال كوركر ”انتهى بنا الامر لنجد أنفسنا على حجر سوريا. ونحن الان نجلس على سطح الحافلة بينما تقود ايران وروسيا السياسة في سوريا“ مشيرا الى مساندة موسكو وطهران للرئيس السوري بشار الاسد.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below