9 نيسان أبريل 2014 / 11:15 / منذ 3 أعوام

مقتل 20 شخصا في انفجار قنبلة على مشارف عاصمة باكستان

مسؤولون امنيون وعمال انقاذ يمشطون موقع انفجار قنبلة في سوق للخضروات والفاكهة في ضواحي اسلام اباد يوم الأربعاء. تصوير: ميان خورشيد - رويترز

إسلام آباد (رويترز) - انفجرت قنبلة في سوق مزدحم على مشارف إسلام آباد يوم الأربعاء مما أدى إلى مقتل 20 شخصا وإصابة حوالي 70 في أكثر الهجمات دموية في العاصمة الباكستانية منذ سنوات.

وأعلن رجل قال إنه يمثل جماعة انفصالية من البلوخ المسؤولية عن الهجوم رغم أن رويترز لم تكن لديها وسيلة للتأكد من المكالمة التي جاءت من رقم هاتف مجهول.

وإذا ثبتت صحة إعلان المسؤولية فسيكون أول هجوم في العاصمة ينفذه متمردون انفصاليون من البلوخ وسيمثل تصعيدا كبيرا للتمرد الغربي في باكستان الذي غالبا ما يغطي عليه القتال ضد حركة طالبان في الشمال.

ويقصر متمردو البلوخ عادة الهجمات على منطقتهم رغم أنهم فجروا خطوطا لأنابيب الغاز في البنجاب في الشهور القليلة الماضية.

وقال مريد بلوخ "نفذنا (التفجير) ردا على العملية العسكرية" مشيرا إلى عملية يوم الإثنين قال الجيش الباكستاني إنه قتل فيها 30 من متمردي البلوخ.

وقال بلوخ إنه ينتمي إلى جيش البلوخ المتحد الذي حظرته الحكومة الباكستانية بسبب أنشطته المسلحة.

واستهدف الهجوم الذي وقع في وقت مبكر صباح يوم الاربعاء حشدا من التجار تجمع لحضور مزادات لبيع الفاكهة.

وتناثرت الأشلاء والملابس الملطخة بالدماء أمام أكشاك السوق الواقعة بين إسلام أباد ومدينة روالبندي. وقالت الشرطة إن القنبلة كانت مخبأة في صندوق جوافة.

وقال الدكتور جويد أكرم قاضي نائب رئيس معهد باكستان للعلوم الطبية إن المعهد استقبل 18 جثة. وقال في وقت سابق إن 23 شخصا قتلوا لكنه صرح في وقت لاحق بأن تقارير السلطات كانت مرتبكة.

وقالت وزيرة الصحة سايرة أفضل طرار إن مستشفى آخر استقبل جثتين وإن حوالي 70 شخصا أصيبوا.

ويوجد في روالبندي مقر قيادة الجيش لكن الانفجار وقع بعيدا عن أي مبان للجيش.

جاء الهجوم عقب أسابيع من محادثات تمهيدية مع حركة طالبان الباكستانية التي مددت وقف إطلاق النار حتى العاشر من أبريل نيسان.

ونفت طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم وأدانته وألقت باللوم عنه على "أيد خفية".

وقال شهيد الله شهيد المتحدث باسم طالبان في بيان "سقوط قتلى من الأبرياء في هجمات على أماكن عامة يبعث على الحزن."

وأضاف "مثل هذه الهجمات خطأ وضد الشريعة الإسلامية."

إعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below