محاكمة أبو حمزة المصري في أمريكا يوم الإثنين بتهمة بالارهاب

Thu Apr 10, 2014 11:49am GMT
 

نيويورك (رويترز) - يمثل رجل الدين أبو حمزة المصري أمام محكمة أمريكية يوم الإثنين القادم لمواجهة اتهامات بتقديم الدعم لتنظيم القاعدة في أفغانستان في ثاني قضية بارزة تتعلق بالإرهاب تنظرها محاكم أمريكية خلال أسابيع.

وأبو حمزة الذي اشتهر بخطبه النارية متهم أيضا بالتخطيط لخطف سياح باليمن عام 1998 في عملية أدت الى مقتل ثلاثة بريطانيين واسترالي وبمحاولة اقامة معسكر تدريب في أوريجون.

ودفع رجل الدين المصري المولد الذي يواجه عقوبة السجن مدى الحياة اذا أدين ببراءته في جلسة إجرائية عقدت يوم الاربعاء.

ومن المتوقع أن تستغرق المحاكمة نحو شهر. وهي تجيء بعد أقل من ثلاثة اسابيع من ادانة هيئة محلفين في نفس قاعة المحاكمة في نيويورك سليمان أبو غيث زوج ابنة اسامة بن لادن في اتهامات تتعلق بالارهاب.

ودفع هذا الحكم وزير العدل اريك هولدر للتوجه إلى نيويورك حيث قال للصحفيين إن القضية يجب ان تساعد في انهاء الجدل بشأن ان كان يتعين محاكمة المتشددين أمام محكمة مدنية باعتبارهم متهمين جنائيين أم محاكمتهم كمقاتلين أمام محاكم عسكرية.

وسلمت بريطانيا أبو حمزة (55 عاما) في عام 2012 الى الولايات المتحدة بعد ان سجنته لتحريض أنصاره على قتل من وصفهم بالكفار بعد ان أدار مسجدا قالت السلطات البريطانية انه كان أرضا خصبة للتشدد الاسلامي.

ويجب وفقا لشروط أحكام المحاكم البريطانية والاوروبية التي أتاحت تسليمه أن يحاكم أمام محكمة مدنية.

وكان أبو حمزة -أو مصطفى كامل مصطفى وفقا لشهادة الميلاد- قد فقد إحدى عينيه وذراعيه الاثنتين في اصابات قال انها لحقت به أثناء القيام بعمل انساني في أفغانستان في الثمانينات. وخلال وجوده في لندن اشتهر بخطاف معدني وضعه محل إحدى ذراعيه.

وتقول السلطات انه أصيب في القتال مع "المجاهدين" ضد الاتحاد السوفيتي.   يتبع