11 نيسان أبريل 2014 / 16:26 / بعد 4 أعوام

الإفراج عن كينيين اثنين خطفهما مسلحون صوماليون في 2011

نيروبي (رويترز) - قال مسؤولون إن مواطنين اثنين من كينيا خطفهما إسلاميون صوماليون في 2011 عثر عليهما على قيد الحياة في الصومال.

جنود صوماليون اثناء دورية بجنوب شرق البلاد يوم 19 مارس اذار 2014. تصوير: فيصل عمر - رويترز

وقال مسؤولون كينيون إن جنودا كينيين يعملون مع قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال أنقذوا الرجلين لكن مقاتلي حركة الشباب قالوا إن الرجلين أفرج عنهما في فبراير شباط بعد اعتناقهما الإسلام.

وقال ويلي ويسونجا المتحدث باسم قوة الدفاع الكينية إن الرجلين في حالة صحية غير مستقرة.

وقال إيمانويل تشيرتشير وهو متحدث آخر باسم الجيش الكيني إن أحد الرجلين يدعي جيمس كياري جيتشوي وهو سائق يعمل لدى منظمة كير الخيرية الدولية.

واضاف أن جيتشوي خطف في نوفمبر تشرين الثاني عام 2011 في مخيم داداب الكيني وهو أحد أكبر مخيمات اللاجئين في العالم.

وقال مسوؤولون كينيون ومنظمة أطباء بلا حدود الخيرية إن الرجل الثاني يدعي دانييل نجونجا وكان يعمل مساعد سائق في شركة نقل كانت تنقل الإمدادات داخل وخارج الصومال لحساب أطباء بلا حدود.

وأرسلت كينيا قواتها الى الصومال في 2001 بعد خطف سائح فرنسي في لامو وهي جزيرة شهيرة تطل على المحيط الهندي قرب الحدود الصومالية. واستمرت الهجمات التي تنفذها حركة الشباب والتي كان من بينها هجوم على مركز تسوق في نيروبي في سبتمبر أيلول الماضي قتل فيه 67 شخصا.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below