12 نيسان أبريل 2014 / 19:53 / بعد 3 أعوام

عشرات الآلاف يحتجون في باريس وروما على التقشف والإصلاح الاقتصادي

متظاهرة ترتدي زيا مشابها لزي السجن تشارك في احتجاجات في باريس ضد التقشف يوم السبت. رويترز

باريس/روما (رويترز) - شارك عشرات الآلاف في مسيرات نظمتها أحزاب يسارية متشددة في وسط باريس وروما يوم السبت احتجاجا على خطط الإصلاح الاقتصادي وإجراءات التقشف.

وتحولت الاحتجاج في روما إلى عنف عندما انشق عدد كبير من المحتجين يضع الكثير منهم أقنعة وخوذات عن المسيرة ورشقوا شرطة مكافحة الشغب المتمركزة أمام وزارة الصناعة بالحجارة والبيض والمفرقعات النارية.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الهروات ضد المحتجين الذين ردوا بالحجارة والمفرقعات النارية. وفقد رجل يده عندما انفجرت مفرقعة نارية قبل أن يقذفها.

وقالت الشرطة إن هناك العشرات من المصابين بإصابات أقل في صفوف الشرطة والمحتجين واعتقل ما لا يقل عن ستة أشخاص.

وفي باريس نظم محتجون مسيرة من ميدان الجمهورية وكان بعضهم يحمل لافتات تهاجم الرئيس فرانسوا أولوند.

وقالت الشرطة الفرنسية إن حوالي 25 ألف شخص شاركوا في الاحتجاج الذي جاء بعد أن كشف رئيس الوزراء الجديد مانويل فالس النقاب يوم الثلاثاء عن اعتزامه فرض ضرائب جديدة وخفض الإنفاق متعهدا بخفض العجز في الموازنة الفرنسية ومواصلة الإصلاحات المؤيدة لقطاع الأعمال والتي أعلنها أولوند في وقت سابق هذا العام.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below