14 نيسان أبريل 2014 / 18:58 / بعد 4 أعوام

محامون في جوانتانامو يبلغون قاضيا أن مكتب التحقيقات الاتحادي يتحرى عنهم

فورت ميد (ماريلاند) (رويترز) - طلب محامون يدافعون عن خمسة رجال متهمين بالضلوع في هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 من قاضي المحكمة يوم الاثنين وقف جلسة إجرائية في خليج جوانتانامو بكوبا ظنا منهم أن مكتب التحقيقات الاتحادي يتحرى عنهم.

صورة من أرشيف رويترز لجانب من معسكر امريكي في خليج جوانتانامو.

وقال جيم هارينجتون المحامي عن رمزي بن الشيبة اليمني المتهم بتحويل أموال لمنفذي الهجمات إن ضابطين بمكتب التحقيقات الاتحادي اتصلا هذا الشهر بأحد أعضاء فريق الدفاع وطلبا منه ”التوقيع على اتفاق“.

وقال إن الأمر يتطلب إبدال هذا المحامي ووصف الأمر بأنه ”تجربة مرعبة لنا جميعا.“

وقدم محامو الدفاع طلبا عاجلا مساء أمس الأحد لوقف الجلسات الإجرائية المقررة هذا الاسبوع إلى حين إجراء تحقيق فيما حدث.

وقالت شيريل بورمان محامية وليد بن عطاش الذي يشتبه في أنه كان قائد معكسر تدريب تنظيم القاعدة ”لدينا تضارب في المصالح.“ وذكرت أنها لا تستطيع تمثيل موكلها بشكل فعال إذا كان هناك احتمال في أن الحكومة تتحرى عنها.

ووجهت بورمان حديثها للكولونيل جيمس بول وهو القاضي العسكري الذي كان يرأس الجلسة قائلة ”لدينا مشكلة حقيقية وأطلب منك التعامل معها.“

وقدم محامو بن الشيبة طلبا يوم الاثنين لتحديد إن كان موكلهم مؤهلا للمشاركة في الدفاع عن نفسه.

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي طرد بن الشيبة من قاعة المحكمة عدة مرات للحديث وهو في حالة هياج عن ”تعذيب“ و ”سجن سري تابع للمخابرات الأمريكية“ الأمر الذي دفع بول لعقد جلسة استماع منفصلة لتحديد سلامته العقلية.

وبعد أقل من ساعة في قاعة المحكمة قرر بول تأجيل الجلسة حتى صباح الثلاثاء.

وجرت متابعة وقائع الجلسة من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة في قاعدة فورت ميد العسكرية بولاية ماريلاند.

ووصف الجيش الأمريكي المتهمين بأنهم ”محتجزون بالغو الأهمية“ لعبوا أدوارا رئيسية في تدبير هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول التي قتل خلالها نحو ثلاثة آلاف شخص وتسببت في انهيار برجي مركز التجارة العالمي بمدينة نيويورك والحاق أضرار بمبنى وزارة الدفاع (البنتاجون) خارج واشنطن.

وقد يواجه الخمسة أحكاما بالإعدام إذا أدينوا بتهم تتضمن القتل الجماعي والإرهاب والخطف.

وقبض على المتهمين في 2002 و2003 ووجهت لهم اتهامات للمرة الأولى في جوانتانامو عام 2008. وأجرت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مراجعة للمحاكم والتهم ومثل المتهمون للمحاكمة في التهم الراهنة في مايو أيار 2012.

من ليسي جونسون

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below