15 نيسان أبريل 2014 / 11:33 / منذ 3 أعوام

مبعوث: تصرفات الانفصاليين ذريعة متعمدة لتعطيل المحادثات الأوكرانية

يوري كليمينكو مبعوث اوكرانيا لدى الأمم المتحدة أثناء مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم الثلاثاء. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز.

جنيف (رويترز) - قال سفير كييف لدى الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن التوترات في شرق أوكرانيا ”ذريعة متعمدة“ اختلقتها روسيا بهدف تعطيل المحادثات الرباعية بشأن أوكرانيا المقرر أن تجري يوم الخميس بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودبلوماسيين روس وأوكرانيين.

وقال يوري كليمينكو إن أوكرانيا تريد استخدام المحادثات لتهدئة التوترات على حدودها مع روسيا وللمساعدة في استئناف التجارة مع روسيا إلا أنها لن تناقش شؤونها الداخلية.

وقال كليمينكو في مؤتمر صحفي ”لن نناقش تحويل أوكرانيا لنظام اتحادي. هذه القضية ليست على جدول الأعمال.“

وأشار إلى أن كييف ملتزمة بتطبيق اللامركزية لمنح المزيد من السلطات لمناطقها لكن النظام الاتحادي ليس على الطاولة.

وأضاف كليمينكو ”أي محادثات أفضل من الصراع المسلح. نريد محادثات تركز على النتائج. أتفهم الآن أن بعض النوايا لتعطيل المحادثات.“ وقال إن أوكرانيا تعارض أي محاولات للقيام بذلك تحت أي ”ذريعة متعمدة“.

وتابع كليمينكو قائلا ”لدينا بالفعل هذه الذريعة المتعمدة: هذه الأحداث التي وقعت في مطلع الأسبوع. هذا الاضطراب الذي أثارته روسيا. جدير بالملاحظة جدا أن هذه الاضطرابات والاعمال الانفصالية تحدث قبل المحادثات مباشرة. هناك بعض الارتباط بدون شك.“

وأعلنت روسيا أن أوكرانيا على شفا حرب أهلية يوم الثلاثاء وقالت كييف إن ”عملية لمكافحة الإرهاب“ ضد الانفصاليين المؤيدين لموسكو جارية على الرغم من البداية البطيئة للحملة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below