إنزال قوات مسلحة أوكرانية محمولة جوا في بلدة بشرق البلاد في "عملية خاصة"

Tue Apr 15, 2014 6:05pm GMT
 

كراماتورسك (أوكرانيا) (رويترز) - جرى إنزال قوات أوكرانية محمولة جوا في بلدة في شرق أوكرانيا يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن القوات المسلحة الأوكرانية بدأت "عملية خاصة" ضد الانفصاليين المؤيدين لروسيا.

وبلدة كراماتورسك واحدة من عشرة أماكن في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية التي اندلعت فيها انتفاضات انفصالية وتشير الخطوة إلى مضي السلطات الأوكرانية قدما في خطة للقيام بحملة عسكرية واسعة لإنهاء الاضطرابات التي بدأت قبل عشرة أيام.

وفي تطور منفصل أعلن جهاز أمن الدولة أن عملية مماثلة تنفذ في بلدة سلافيانسك التي تقع على بعد نحو 20 كيلومترا حيث يحتل متشددون مؤيدون لروسيا مباني حكومية للدفع بمطالبهم لإجراء استفتاء على وضع الأقاليم الشرقية في أوكرانيا.

وقال مراسل لرويترز في سلافيانسك لا توجد أي علامات على وجود قوات موالية لكييف ولا توجد أدلة على القتال.

وجرى إنزال القوات الأوكرانية في كراماتورسك من طائرتي هليكوبتر عسكريتين بعد أن قامت طائرة تابعة للقوات الجوية بمحاولة غير ناجحة على ما يبدو للهبوط في مطار أقام الانفصاليون حواجز في مدخله.

وسمع هذا المراسل عدة طلقات نارية من داخل القاعدة فيما تحرك حشد من مؤيدي الانفصاليين نحو بوابات القاعدة لكن هذه الطلقات كانت تحذيرية على ما يبدو ولم تقع اشتباكات.

وقال الجنرال الأوكراني جينادي كروتوف الذي عرف نفسه بأنه قائد عملية مكافحة الإرهاب للحشد "لدينا معلومات بأن إطلاق النار مستمر هنا. جئت إلى هنا لإيضاح الأمر."

وأضاف "هناك عملية مناهضة للإرهاب تمضي هنا. أنا هنا لحمايتكم. أخاطبكم كمواطنين في بلدنا المشترك."

لكنهم استقبلوه بهتافات مسيئة وصياحات "ارفعوا أياديكم عن دونباس" وهو الاسم الذي يطلق على المنطقة المحيطة في شرق أوكرانيا التي تسكنها أغلبية تتحدث الروسية.   يتبع

 
متظاهرون مؤيدون لروسيا يقيمون متاريس أمام قاعدة جوية في بلدة كراماتورسك بشرق اوكرانيا يوم الثلاثاء. تصوير: ماركو ديوريتشا - رويترز.