16 نيسان أبريل 2014 / 10:54 / بعد 3 أعوام

إيران تتوقع تلقي دفعة خامسة من أموالها بالخارج الأسبوع الحالي

يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة في لاهاي يوم 25 مارس آذار 2014. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

فيينا/دبي (رويترز) - نقل عن مسؤول كبير قوله إن إيران تتوقع أن تتسلم الأسبوع الحالي الدفعة الخامسة من الأموال التي كانت من قبل مجمدة في الخارج وهي دفعة ستؤكد امتثال إيران لاتفاق جرى التوصل إليه مع القوى العالمية لكبح برنامجها النووي.

ومن ناحية أخرى قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران والقوى العالمية الست تواجه ”قضايا صعبة“ في التفاوض من أجل التوصل لاتفاق دائم لحل النزاع النووي المستمر منذ عقد ولكنه أضاف أنه ما زال من الممكن التوصل لاتفاق بنهاية يوليو تموز وفقا للمهلة المتفق عليها.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن روحاني قوله في اجتماع بإقليم في جنوب شرق البلاد في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء ”إذا مضت (المفاوضات) قدما في نفس مسارها فيمكن التوصل لاتفاق نهائي خلال الستة شهور.“

وكان روحاني يشير على الأرجح إلى هدف التوصل لاتفاق طويل الأمد قبل انتهاء مهلة الستة شهور بحلول 20 يوليو تموز والتي تم الاتفاق عليها بنهاية العام الماضي.

وقال ”هذا يعني رفع العقوبات واعادة العلاقات المالية مع بقية أنحاء العالم“ موضحا أن هدف إيران رفع العقوبات التي تحد من صادرات النفط وتقيد من المعاملات المالية بأسرع وقت ممكن.

ويقول دبلوماسيون وخبراء إن حل الجمود بشأن الأنشطة النووية -التي تقول إيران إن أهدافها سلمية في حين يخشى الغرب أن تكون تهدف إلى امتلاك قدرة على تصنيع أسلحة نووية- سيكون صعبا ولكن ليس مستحيلا.

ووفقا لاتفاق مؤقت جرى التوصل إليه العام الماضي وبدأ سريانه في 20 يناير كانون الثاني ستتلقى إيران إجمالي 4.2 مليار دولار على ثماني دفعات خلال ستة شهور إذا نفذت الجزء الخاص بها في الاتفاق والذي يهدف إلى تهدئة المخاوف بخصوص طموحاتها الذرية.

وتقول إيران إنها تلقت بالفعل أربع دفعات في فبراير شباط ومارس آذار إجماليها نحو 2.1 مليار دولار. وكان من المقرر أن تتسلم الدفعة الخامسة وحجمها 450 مليون دولار في 15 ابريل نيسان بشرط أن تكون خففت نصف مخزونها الأكثر خطورة من المواد النووية. ويقول دبلوماسيون إن إيران تفي بالتزامتها وفقا للاتفاق.

وقال مجيد تخت روانجي مساعد وزير الخارجية الإيراني لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمس الثلاثاء إن أحدث دفعة ”سيفرج عنها اليوم“.

وأضاف ”يجب أن نبحث ونرى ما إذا كان ذلك حدث ولكن عادة ما تستغرق التحويلات بعض الوقت“ مشيرا إلى أن البنك المركزي الإيراني لا يواجه أي مشاكل في الوصول إلى الأموال المفرج عنها.

وتخت روانجي عضو كبير في الفريق الإيراني بالمفاوضات النووية.

وكان يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قال لرويترز الأسبوع الماضي إن الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وألمانيا والصين وبريطانيا ينفذ كما هو مزمع.

وتصدر الوكالة التي لها مفتشون على الأرض تقارير شهرية عن مدى تنفيذ إيران للاتفاق ومن المقرر أن يصدر التقرير المقبل الأسبوع الحالي.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف)

من فريدريك دال ومهرداد بلالي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below