18 نيسان أبريل 2014 / 13:07 / بعد 3 أعوام

دموع وصمت يخيمان على مدرسة كورية جنوبية بعد انقلاب عبارة تحمل تلاميذ ومعلمين

أمهات تبكين اطفالهن المفقودين في الحادث يوم الجمعة. تصوير: كيم كيونج هون - رويترز

أنسان (كوريا الجنوبية) (رويترز) - ”إذا غيرت أفكارك تستطيع أن تغير العالم“ هكذا يقول الاقتباس المعلق في ممرات مدرسة دانون الثانوية حيث لا يزال قرابة 250 طالبا ومعلما من المدرسة في عداد المفقودين بعد انقلاب عبارة كورية جنوبية يوم الأربعاء.

وعلقت المدرسة الجملة المأخوذة من الوزير والكاتب نورمان فينسنت بيل كاقتباس الاسبوع في مطلع أبريل نيسان الجاري عندما بدأ 339 طالبا ومعلموهم رحلة مدرسية اعتيادية لجزيرة جيجو.

عثر على جثث 14 طالبا ومعلما من المدرسة بينما لا يزال 247 في عداد المفقودين فيما يبدو أنه أسوأ حادث بحري تشهده كوريا الجنوبية في 21 عاما فيما يتعلق بعدد القتلى.

وجرى انقاذ الباقين.

وتضاءلت الآمال في المدرسة الواقعة ببلدة أنسان في العثور على المزيد من الناجين بعد مرور أكثر من 48 ساعة على انقلاب العبارة. وأنسان بلدة صناعية تقع على مشارف سول ويسكنها عمال مصانع وأفراد من الطبقة المتوسطة.

ويجلس الأصدقاء وأفراد الأسر في صالة رياضية مزدحمة حيث يعرض جهاز عرض ضوئي بثا مباشرا للأخبار من موقع الحادث.

ومن حين لآخر يسمع صوت نحيب من دورة المياه وتتردد أصداؤه عبر ممرات المدرسة لتكسر وطأة الصمت المخيم على المدرسة.

وتقول تشو كيونج مي التي لا تزال تنتظر أخبارا عن قريبتها المفقودة البالغة من العمر 16 عاما ”عندا تلقيت المكالمة التي أبلغت بالخبر كان لا يزال عندي أمل. أما الآن فقد تبخر.“

ويواجه غواصو الانقاذ الذين يبحثون عن ناجين صعوبات في البحث في المياه العميقة الموحلة والتيارات الشديدة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below