19 نيسان أبريل 2014 / 10:26 / بعد 3 أعوام

بوتين يقول إن تحسن العلاقات مع الغرب ممكن ويرحب بالأمين العام الجديد لحلف الأطلسي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اثناء اجتماع في موسكو يوم 18 ابريل نيسان 2014 - صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

موسكو (رويترز) - رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باختيار حلف شمال الأطلسي لرئيس الوزراء النرويجي السابق ينس شتولتنبرج أمينا عاما جديدا له وقال يوم السبت إن العلاقة بينهما "جيدة جدا" وإن تحسين العلاقات مع روسيا يتوقف على الغرب.

ووصلت العلاقات بين روسيا والحلف إلى أسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة بعدما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم إلى الأراضي الروسية في خطوة قال بوتين يوم الخميس إنها ترجع جزئيا إلى توسع حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا.

وفي مقابلة مع قناة روسيا التلفزيونية الرسمية تذاع في وقت لاحق يوم السبت أشار بوتين إلى ان تعيين شتولتنبرج قد يساعد على تحسن العلاقات. ويتولى الأمين العام الجديد للحلف منصبه في أكتوبر تشرين الأول.

وأضاف في مقتطفات من المقابلة أتاحتها القناة للمؤسسات الإخبارية "علاقتنا جيدة للغاية بما في ذلك العلاقة الشخصية. إنه شخص جاد ومسؤول للغاية."

وقال بوتين لبرنامج فستي مع سيرجي بريليوف "ولكن دعونا نرى كيف سيطور العلاقات في إطار منصبه الجديد."

وفي إشارة إلى العلاقات المتأزمة مع الأمين العام الحالي للحلف أندرس فو راسموسن كرر بوتين اتهامه له بتسجيل محادثة خاصة بينهما سرا وتسريبها وهو اتهام نفاه راسموسن.

وقال بوتين إنه لا يوجد ما لا يجعل علاقات روسيا بالغرب تتحسن لكن الأمر يتوقف على الغرب.

وأضاف "أعتقد أنه لا يوجد ما يعوق التطبيع والتعاون الطبيعي" مع الغرب.

وقال "لا يعتمد هذا علينا.. أو ليس علينا فقط. ويعتمد على شركائنا."

ولم يحدد بوتين إجراءات يجب أن يتخذها الغرب لتحسين علاقته بروسيا. لكن متحدثا باسم بوتين أشار أمس الجمعة إلى أن قلة الاحترام من جانب الغرب عامل مهم وذكر أن الغرب يعامل روسيا وكأنها "تلميذ مذنب".

وفي إشارة إلى صعوبة التوصل لتسوية بشأن وضع شبه جزيرة القرم التي يعتبرها الغرب جزءا من أوكرانيا قال بوتين إنه سيمنح الروس الذين خدموا في الجيش أثناء فرض السيطرة على القرم أوسمة.

وأضاف "بالطبع سيكون هناك تكريم رسمي."

ورفض بوتين انتقاد استفتاء القرم على الاستقلال عن روسيا قائلا إن 83 في المئة من الناخبين في المنطقة ذهبوا للتصويت وأضاف أن هذه النسبة من الصعب ترتيبها.

ورفض بوتين تشبيه محللين غربيين لتصرفات الحكومة الأوكرانية ضد انفصاليين مواليين لموسكو بعمليات روسية "لمكافحة الارهاب" في الشيشان في التسعينيات.

وقال "كانت تلك العمليات معدة جيدا.. كانت جماعات مجهزة جيدا تلقت تمويلا وتسليحا من الخارج. هناك فارق كبير."

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below