وسيط أوروبي يتوجه إلى شرق أوكرانيا لإقناع الانفصاليين بالاستسلام

Sat Apr 19, 2014 9:08pm GMT
 

كييف/دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - توجه وسيط من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى شرق أوكرانيا يوم السبت في مسعى لحمل الانفصاليين المؤيدين لروسيا على الاستسلام بعد أن أعلنت حكومة كييف هدنة خلال عيد القيامة في أعقاب اتفاق سلام مع موسكو.

ويرفض المسلحون الذين يحتلون المباني الحكومية في دونيتسك وغيرها من البلدات الحدودية الناطقة بالروسية الاعتراف باتفاق أبرم في جنيف يوم الخميس اتفقت فيه روسيا وأوكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على أن تشرف منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على نزع سلاح الانفصاليين وإخلاء المنشآت المحتلة والشوارع.

وقد تحدد الأيام المقبلة إن كان من الممكن احتواء الاضطراب الذي أعقب الاطاحة بالرئيس المدعوم من موسكو فيكتور يانوكوفيتش.

وتنفي روسيا -التي ضمت شبه جزيرة القرم لأراضيها الشهر الماضي في أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة - أن يكون لها سيطرة على الانفصاليين أو أنها تخطط لغزو أوكرانيا. وهددت القوى الغربية بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا لم تضغط موسكو على الانفصاليين للاستسلام.

وقال إرتوجرول أباكان الذي يقود البعثة الخاصة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن نائبه سيكون في دونيتسك يوم السبت وسيجتمع مع زعماء الانفصاليين بحلول الأحد ليرى إذا كانوا سيمتثلون للاتفاق.

وقال المبعوث السويسري كريستيان شونينبرجر الذي ترأس دولته منظمة الأمن والتعاون في اوروبا في أعقاب اجتماع في العاصمة الأوكرانية مع دبلوماسيين من الأطراف الأربعة في اتفاق جنيف إن مراقبي المنظمة تحدثوا مع عدد من النشطاء.

وقال "في الوقت الراهن لا توجد إرادة سياسة للرحيل."

وأضاف للصحفيين " هذه مهمةالمراقبين.. أن يوجدوا هذه الإرادة السياسية وأن يبلغوا الناس حتى يدركوا في نهاية المطاف أن الخيار الأمثل أمامهم هو الرحيل."

وقال وزير الخارجية الأوكراني أندريه ديشيتيا عقب الاجتماع إن مسؤولي منظمة الأمن والتعاون والسلطات المحلية في شرق البلاد سيعملون على "تحديد اجراءات عملية لتنفيذ اتفاق جنيف خلال اليوم أو اليومين المقبلين." وكان ديشيتيا حذر أمس الجمعة من اتخاذ "مزيد من الإجراءات الملموسة" لانهاء الأزمة إذا لم يرحل الانفصاليون خلال عطلة عيد القيامة.   يتبع

 
ملثمون يؤيدون روسيا أمام مبنى حكومي في دونيتسك شرقي أوكرانيا يوم السبت. رويترز