20 نيسان أبريل 2014 / 08:13 / بعد 4 أعوام

جندي أمريكي سابق يعترف بأن نيرانا صديقة أطلقها ربما قتلت لاعبا أمريكيا بأفغانستان

(رويترز) - قال جندي أمريكي سابق كان على نفس قوة فصيلة لاعب دوري كرة القدم الأمريكية السابق بات تيلمان في مقابلة تلفزيونية إن نيرانا صديقة أطلقها عندما كانا في أفغانستان عام 2004 ربما تسببت في مقتل اللاعب الشهير.

وقال الجندي ستيفن اليوت (33 عاما) في مقابلة مع برنامج ”اوتسايد ذا لاينز“ في قناة (إي.اس.بي.ان) تذاع يوم الأحد إنه نادم على مشاركة جنود آخرين في إطلاق النار على منطقة كان يتمركز بها تيلمان في حادث كانت تعمه الفوضى بمنطقة جبلية.

وأضاف ”أعتقد أنه من الممكن أنني أصبته.“

كان تيلمان قد تخلى عن مسيرته الرياضية الناجحة ضمن صفوف فريق اريزونا كاردينالز لكرة القدم الأمريكية للالتحاق بالجيش الأمريكي عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول وأصبح أحد أشهر الجنود الأمريكيين.

كان الجيش الامريكي قد أعلن في بادئ الأمر أن تيلمان قتل بنيران مقاتلي العدو في كمين لكن تحقيقا لاحقا أكد أنه قتل بنيران صديقة.

وتتضمن مقابلة اليوت التلفزيونية أول تصريحات علنية يدلي بها بشأن مقتل تيلمان. وقالت القناة إن جنديين آخرين -اعترفا من قبل بأنهما أطلقا النار على المكان الذي كان يتمركز فيه تيلمان- رفضا التعليق على الأمر.

وقال اليوت للبرنامج إنه ظن أن مقاتلي العدو يستهدفون قافلته العسكرية من منطقة كان يتمركز بها تيلمان واثنان من رفاقه وإنه نفذ أوامر قائده بإطلاق النار على هذه المنطقة.

ولم يرد متحدث باسم الجيش الأمريكي على رسائل بريد الكتروني طلبت التعليق على تصريحات اليوت للبرنامج التلفزيوني.

وخدم تيلمان في صفوف الجيش الأمريكي بأفغانستان والعراق.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below