22 نيسان أبريل 2014 / 17:48 / منذ 3 أعوام

وزير ياباني وبرلمانيون يزورون ضريح قتلى الحرب العالمية عشية زيارة أوباما

البرلمانيون اليابانيون خلال زيارتهم للضريح في طوكيو يوم الثلاثاء. تصوير. يويا شينو - رويترز

طوكيو (رويترز) - زار وزير ياباني وحوالي 150 من اعضاء البرلمان يوم الثلاثاء ضريح ياسوكوني الذي يعتبره المنتقدون رمزا للماضي العسكري لليابان مما أثار غضب جيرانها الآسيويين وشعور بالاحباط لدى الولايات المتحدة عشية زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لليابان.

وتأتي الزيارة في أعقاب إرسال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي شجرة من نوع ماساكاكي الشهيرة عليها لافتة مكتوب عليها اسمه إلى الضريح يوم الإثنين وهو ما أغضب الصين وكوريا الجنوبية اللتين شككتا في التزام اليابان بالحوار.

وزار آبي الضريح في ديسمبر كانون الاول مما أثار غضبا عالميا واسعا ودفع الولايات المتحدة الحليف الرئيسي لليابان إلى القول بانها تشعر ”بخيبة أمل“.

ويشير رد فعل الولايات المتحدة على الزيارة إلى زيادة حالة الاحباط.

وعندما سئلت عما اذا كانت واشنطن تعتبرها مناسبة قبل زيارة أوباما لآسيا ردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية قائلة “كما أشرنا في مرات كثيرة فاننا نشجع اليابان على مواصلة العمل مع جيرانها لتهدئة بواعث القلق بشان تاريخها بطريقة ودية من خلال الحوار.

”نعتقد أن العلاقات القوية والبناءة بين دول المنطقة تشجع على السلام والاستقرار وتصب في مصلحتها ومصلحة الولايات المتحدة.“

وتشهد علاقات اليابان مع الصين وكوريا الجنوبية توترا منذ وقت طويل بسبب نزاعات اقليمية وخلافات ناجمة عن احتلال اليابان إبان الحرب لأجزاء كبيرة من الصين واحتلال طوكيو لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من عام 1910 إلى عام 1945.

ومما يزيد من شكوك الصين تجاه اليابان الاعتقاد بأن آبي- الذي يتحدث كثيرا عن ”التخلص من نظام ما بعد الحرب“ - يعتزم تعديل الدستور السلمي الذي تبنته اليابان بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية.

وزار وزير الشؤون الداخلية يوشيتاكا شيندو برفقة مساعد مقرب من رئيس الوزراء ضريح ياسوكوني الذي يكرم عسكريين يابانيين قتلوا في الحرب العالمية الثانية من بينهم 14 أدانتهم محكمة للحلفاء بجرائم حرب. وجاءت زيارة الضريح في اطار مهرجان الربيع السنوي للضريح الذي ينتهي يوم الأربعاء وهو اليوم الذي يصل فيه أوباما إلى اليابان.

وقال شيندو للصحفيين ”لأن هذه الزيارة هي زيارة شخصية لي فانني لا أعتقد انها سيكون لها أي تأثير على زيارة الرئيس الأمريكي.“ وكانت زيارة سابقة لشيندو إلى ياسوكوني في وقت سابق هذا الشهر قد اثارت ردا غاضبا من الصين.

ووصفت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الزيارة بأنها ”عمل استفزازي جديد“.

وقالت شينخوا ”على الرغم من أنه قرر عدم إجلال الضريح بشخصه هذه المرة ارسل آبي (هدية) يوم الإثنين في محاولة واضحة للعب على الجانبين - تجنب زيادة احراج أوباما دبلوماسيا وفي الوقت نفسه يسترضي القوى اليمينية في الداخل.“

وأبلغ كبير امناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء ”ينبغي ألا تتدخل الحكومة في زيارة إلى الضريح قام بها فرد لأن ذلك سيكون تعديا على حريته في الاعتقاد.“

وقال سوجا ”هذا هو الفكر الاساسي لحكومة آبي.“

وجمع أوباما آبي ورئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي في أول محادثات مباشرة في مارس آذار في محاولة لإصلاح العلاقات.

لكن متحدثا باسم وزارة خارجية كوريا الجنوبية قال للصحفيين يوم الثلاثاء إن اليابان ”تتذكر“ عدوانها العسكري السابق.

وقال المتحدث للصحفيين ”نعتقد أنه لا معنى لحديثهم عن مستقبل دول الجوار عندما يبجلون مثل هذا المكان.“

وجاءت زيارة المسؤولين اليابانيين إلى ياسوكوني مع تصاعد التوتر بين طوكيو وبكين في اعقاب قرار محكمة صينية في مطلع الاسبوع مصادرة سفينة مملوكة لشركة يابانية للملاحة البحرية وهي خطوة حذرت اليابان من انها قد يكون لها تأثير سلبي على أنشطتها التجارية في الصين.

وقالت المحكمة إن الشركة لم تدفع تعويضا بموجب تعهد تعاقدي وقت الحرب. وقالت وزارة الخارجية الصينية إن الخلاف هو نزاع تجاري عادي.

وقالت اليابان إن احتجاز السفينة وهي المرة الاولى التي تصادر فيها أصول شركة يابانية على ما يبدو في قضية تتعلق بتعويضات الحرب العالمية الثانية ”مؤسف للغاية“.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below