March 29, 2008 / 7:31 AM / 11 years ago

رايس تقول إن مقاطعة أولمبياد 1980 كانت "عقيمة"

رايس تتحدث أثناء مؤتمر صحفي في روسيا يوم 18 مارس اذار. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز

واشنطن (رويترز) - تعتقد وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس ان مقاطعة أولمبياد موسكو عام 1980 كانت ”عقيمة“ ولا ترى منفعة ترجى من مقاطعة أولمبياد بكين بسبب طريقة الصين في التعامل مع أعمال العنف في التبت.

وفي مقابلة مع صحيفة واشنطن تايمز قالت رايس انها ستكون اهانة للشعب الصيني اذا قاطعت واشنطن حفل الافتتاح أو الالعاب الاولمبية نفسها.

وأضافت رايس وفقا لمقابلة مكتوبة في نشرة أصدرتها وزارة الخارجية الامريكية يوم الجمعة ”لا أعتقد أن هناك منفعة ترجى من المقاطعة.. لا أرى ذلك.“

وقالت رايس وهي متابعة للرياضة ان مثل هذه الخطوة ستكون خيانة للرياضيين. وتابعت ”أرى الامر على أنه ابقاء للعهد مع الرياضيين الذين تدربوا طوال حياتهم من أجل هذه الخطوة ولا يتعين حرمانهم منها.“

وقادت الولايات المتحدة مقاطعة لاولمبياد موسكو في عام 1980 احتجاجا على الغزو السوفيتي لافغانستان. وانضم للمقاطعة نحو 60 بلدا منها الصين.

وانتقدت رايس القرار الخاص بتلك المقاطعة التي أدت الى أن قاطع الاتحاد السوفيتي الاولمبياد التالية التي جرت في لوس أنجليس عام 1984 .

وقالت ”لا أعتقد أن مقاطعة أولمبياد عام 1980 كانت فعالة. وفي الواقع أعتقد أنها بدت عقيمة.“

”الروس غزوا أفغانستان وأفضل ما يمكنك أن تفكر فيه هو مقاطعة الاولمبياد وابعاد الرياضيين الذين تدربوا طوال عمرهم عن المشاركة والتنافس.. هل نظن أننا نستطيع أن نخدع الناس..“

وترك الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الباب مفتوحا لاحتمال عدم حضور حفل الافتتاح في أولمبياد بكين بسبب طريقة تعامل الصين مع اضطرابات التبت.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below