July 19, 2008 / 12:20 PM / 10 years ago

ايران تستبعد تجميد التخصيب خلال المحادثات النووية

جنيف (رويترز) - استبعد مسؤول ايراني بارز يوم السبت أي تجميد لتخصيب اليورانيوم وهو طلب رئيسي للقوى الكبرى خلال محادثات تهدف لحل النزاع مع طهران على برنامجها النووي يحضرها للمرة الاولى مسؤول امريكي كبير.

خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي (إلى اليسار) يصافح سعيد جليلي كبير المفاوضين النويين الإيرانيين في جنيف يوم السبت. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز

وقال المسؤول لرويترز في بداية محادثات تستمر يوما واحدا في جنيف لمعرفة مدى استعداد ايران للتفاوض على انهاء نزاع طويل بشأن انشطتها النووية ”أي تعليق أو تجميد (لتخصيب اليورانيوم) أمر غير وارد.“

وعززت مشاركة مسؤول امريكي كبير في اجتماع جنيف اضافة الى تصريحات ايرانية تقلل من احتمال شن الولايات المتحدة واسرائيل لهجوم الامال باحراز تقدم وساعدت في تهدئة اسعار النفط القياسية.

لكن التفاؤل حد منه اصرار امريكي على انه بالرغم من مشاركة المبعوث الامريكي وليام بيرنز فان المفاوضات الحقيقية لا يمكن ان تبدأ قبل ان تجمد ايران انشطة نووية حساسة وهي خطوة استبعدتها طهران مرارا.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس في مؤتمر صحفي في واشنطن ”هذا هو موقف الولايات المتحدة وسيظل موقفها.“

وقال كيوان ايماني السفير الايراني لدى سويسرا ان ايران لن تقبل تجميد التخصيب. وأضاف ”مناقشة هذا الامر ليست واردة في جدول أعمال ايران.

”كما قال زعيمنا الاعلى (اية الله علي خامنئي) بوضوح .. طريقنا واضح للغاية ولن نتخلى عن حقوقنا.“

وكان خامنئي قال يوم الاربعاء ان ايران مستعدة للتفاوض ولكنه لم يبد أي علامة على التراجع فيما يتعلق بالقضية محور النزاع وهي رفض ايران وقف أنشطتها النووية.

وقللت التصريحات الايرانية من الامال التي عززتها تصريحات وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي المتفائلة في طهران قبل بدء الاجتماع والتي وصف فيها المحادثات في جنيف بأنها ”ايجابية وبناءة“.

وقال متكي ”اجتماع اليوم قد يستمر وتعقد اجتماعات أخرى حتى تطرح وجهات نظر كل الاطراف على المائدة لكي نتوصل... لاتفاق.“

ولم يوضح متكي ماذا يعني باتفاق لكنه اضاف انه يأمل ان تمهد محادثات جنيف الطريق امام الاتفاق على ”شكل واطار“ لمزيد من المفاوضات.

وعكست نبرته تصريحات كبير المفاوضين النوويين الايرانيين سعيد جليلي الذي تحدث عن ”نوايا ايجابية“ لدى وصوله للمشاركة في المحادثات مع مسؤولين من الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا.

وصافح جليلي خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي أثناء توجههما الى الجلسة الاولى من المحادثات ولكن لم يتحدث اي منهما للصحفيين. ولم يقل بيرنز شيئا ايضا.

وقال مسؤول ايراني كبير لرويترز ان جليلي لديه تفويض كامل من الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي والرئيس محمود احمدي نجاد لاتخاذ أي قرار لازم مضيفا ان الاجتماع ”سيكشف مصير المفاوضات.“

ونقلت وكالة فارس الايرانية للانباء عن احمدي نجاد ابلاغه لنظيره الروسي ديمتري ميدفيديف انه يأمل في ان تساعد محادثات جنيف في ”حل القضايا القائمة.“

وترفض ايران الاتهامات بانها تريد تصنيع قنبلة ذرية. وتقول ايران رابع اكبر منتج للنفط في العالم ان الهدف من برنامجها النووي هو توليد الكهرباء فحسب لتتمكن من تصدير مزيد من النفط الخام والغاز.

ويقول دبلوماسيون غربيون انهم يريدون خلال المحادثات استيضاح رد ايران بتفصيل اكبر على حزمة حوافز فنية وتجارية محسنة قدمتها الدول الست الشهر الماضي لايران في مقابل تعليق تخصيب اليوارنيوم.

وقالت كريستينا جالاتش المتحدثة باسم سولانا في رد على سؤال بشأن رفض المسؤول الايراني لتعليق التخصيب ”يتعين علينا الانتظار حتى عصر اليوم لنرى الموقف الايراني... نحن مستعدون لبحث طرق مبتكرة للسماح ببدء المفاوضات بشكل يتسق مع مجلس الامن.“

وفرض مجلس الامن ثلاث جولات من العقوبات على ايران خلال مواجهة ترجع الى عام 2002 عندما كشفت جماعة معارضة في المنفى عن وجود منشأة لتخصيب اليورانيوم ومحطة تعمل بالماء الثقيل في ايران.

وتصاعدت حدة التوتر مع ايران بعد ان أجرت طهران في الاونة الاخيرة سلسلة من تجارب اطلاق صواريخ مما اثار قلق اسرائيل وسبب توترا في أسواق الطاقة خشية أن يعطل الصراع الامدادات.

غير أن اسعار النفط تراجعت يوم الجمعة منخفضة 13 في المئة عن مستواها القياسي الاسبوع الماضي فوق 147 دولارا للبرميل.

واشار التجار الى ان العوامل التي ساعدت في تراجع الاسعار تشمل حضور بيرنز الذي ساعد في اعادة العلاقات الامريكية مع ليبيا عام 2006 للمحادثات وتصريح وزير الخارجية الايراني متكي بأن احتمالات توجيه ضربة اسرائيلية او امريكية لبلاده تقترب من الصفر.

شارك في التغطية حسين جاسب وزهرة حسينيان في طهران وسو بليمنج في واشنطن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below