April 9, 2008 / 12:47 PM / 11 years ago

لجنة الانتخابات في زيمبابوي تقول ان إعلان النتائج مسألة "خطيرة"

هاراري (رويترز) - قال محام يمثل لجنة الانتخابات في زيمبابوي يوم الاربعاء انه سيكون أمرا ”خطيرا“ للمحكمة العليا ان تأمر بإعلان نتائج انتخابات الرئاسة مثلما تطالب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة.

المرشح المستقل في الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي سيمبا ماكوني يتحدث في مؤتمر حصفي بهراري يوم الاربعاء. رويترز

وكانت الحركة من اجل التغيير الديمقراطي قد لجأت إلى المحكمة في محاولة لاجبار اللجنة على إعلان نتائج الانتخابات التي اجريت يوم 29 مارس آذار قائلة ان زعيمها مورجان تسفانجيراي هو الذي فاز في الانتخابات ويجب أن يعلن رئيسا على الفور منهيا حكم روبرت موجابي الذي استمر 28 عاما.

ويحاول موجابي وحزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي-الجبهة الوطنية الذي يتزعمه تأخير إعلان النتيجة إلى أن يتم اعادة فرز الاصوات.

وقال جورج تشيكومبيريكي محامي اللجنة الانتخابية في زيمبابوي للقاضي تينداي أوتشينا ”سيكون أمرا خطيرا في رأيي اعطاء الأمر لأنه قد لا يتم الالتزام به.“

ولم يذكر تفاصيل لكنه كان يشير فيما يبدو إلى التوتر المتزايد في زيمبابوي بسبب الجمود بعد الانتخابات.

وامتنع تشيكومبيريكي عن قول إلى أي مدى ذهبت اللجنة الانتخابية في الاستعداد لإعلان النتيجة قائلا إن هذه معلومات ”من حق اللجنة الإعلان عنها عندما تصبح جاهزة“.

وانضم جاكوب زوما زعيم الحزب الحاكم في جنوب افريقيا الجار القوي لزيمبابوي إلى المطالبين باعلان نتائج انتخابات الرئاسة.

كما حث سيمبا ماكوني المرشح الثالث في انتخابات الرئاسة في زيمبابوي الذي انشق على الحزب الحاكم على سرعة إعلان النتائج.

وفي بروكسل عبر رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو عن قلقه من تأخير إعلان نتائج الانتخابات.

وتقول الحركة من أجل التغيير الديمقراطي ان موجابي فجر موجة من اعمال العنف ضد المعارضة منذ الانتخابات وطالبت الدول الافريقية بالتدخل لمنع اراقة الدماء.

وصرح زوما الذي ينافس الرئيس ثابو مبيكي باعتباره أقوى رجل في جنوب افريقيا ويتقدم السباق لخلافته في عام 2009 لصحيفة ستار بقوله ”أعتقد انه كان يتعين على اللجنة الانتخابية في زيمبابوي ان تكون قد اعلنت النتائج الآن.“

وتدعو الدول الغربية بزعامة بريطانيا المستعمر السابق والولايات المتحدة لإعلان النتائج منذ الاسبوع الماضي لكن جنوب افريقيا لها نفوذ أكبر كقوة اقليمية حاولت الوساطة في أزمة زيمبابوي.

وقال زوما الذي اجتمع تسفانجيراي في وقت سابق هذا الاسبوع ”ليس شيئا جيدا ابقاء الامة في حالة ترقب. الآن اصبحت الانتخابات في زيمبابوي قضية دولية. لقد توقعنا جميعا أن تعلن النتائج بمجرد انتهاء الانتخابات. والآن توجد شكوك بين الناس.“

وأحدثت تصريحاته فجوة مع مبيكي الذي دعا باستمرار إلى ” دبلوماسية هادئة“ في زيمبابوي.

وأطاح زوما بمبيكي من زعامة الحزب في ديسمبر كانون الاول وبدأ تهميشه بالتدريج منذ ذلك الحين.

وقال ماكوني وهو وزير مالية سابق في مؤتمر صحفي ”اننا لا نعرف ماذا يجري لكن النتائج يجب إعلانها دون أي تأخير اخر.“

وقال إن مسؤوليه حرموا من الدخول إلى مراكز فرز الاصوات وان التأخير يسبب توترا في انحاء البلاد.

وأدى تأخير إعلان النتائج إلى اتهامات من جانب المعارضة بأن موجابي يخطط لموجة أعمال عنف للبقاء في السلطة.

وتتهم الحركة من أجل التغيير الديمقراطي موجابي بمحاولة التلاعب في النتيجة حتى يمكنه خوض انتخابات الاعادة ضد تسفانجيراي بعد تخويف مؤيدي المعارضة بالميليشيات الموالية له.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below