زعيم الانفصاليين في سلافيانسك يخرج من الظل ويتحدث لصحيفة روسية

Sat Apr 26, 2014 9:59pm GMT
 

من كريستيان لو وبافل بوليتيوك

كييف (رويترز) - تبحث أجهزة المخابرات الأوكرانية منذ أسابيع عن رجل له شارب رفيع يقولون إنه عميل روسيا الرئيسي المكلف بإشعال انتفاضة مسلحة في أوكرانيا.

كان أقرب شكل للرجل مستوحى من انطباع لفنان نشره جهاز أمن الدولة الأوكراني. وخرج هذا الرجل أو على الأقل شخص يتحدث باسمه من الظل يوم السبت.

ووضعت صحيفة روسية على موقعها الإلكتروني تسجيل فيديو لمقابلة مع إيجور إيفانونفيتش ستريلكوف الرجل الذي تقول كييف وأجهزة المخابرات الغربية إنه ضابط المخابرات الروسي الذي يقود وحدة من المقاتلين المؤيدين لموسكو في مدينة سلافيانسك في شرق أوكرانيا.

وفي المقابلة نفى الرجل الذي له ذلك الشارب وتلك الملامح في الصورة المرسومة ضلوع روسيا في العصيان المسلح. واشتكى من أن روسيا لم تعطهم ولو بندقية أو رصاصة.

لكن الرواية التي قدمها -إذا كان بالفعل هو قائد التمرد المسلح في سلافيانسك -هي واحدة من أوائل التوصيفات التفصيلية عن المسلحين وكيف يعملون وما يتطلعون لتحقيقه.

وقال في المقابلة التي أجرتها معه صحيفة كومسمولوسكايا برافدا إن وحدته تشكلت في القرم التي ضمتها موسكو في وقت سابق هذا العام. وأضاف أن ثلثي أفرادها أوكرانيون دون أن يذكر جنسية الثلث الباقي. ولم يذكر شيئا عن جنسيته هو نفسه.

وأضاف "جزء كبير من الناس لديهم خبرة قتالية." وتابع قائلا "حارب كثيرون في صفوف القوات المسلحة الروسية بمن في ذلك المواطنون الأوكرانيون وحاربوا في وسط آسيا. وهناك أناس لديهم خبرة قتالية اكتسبوها في العراق ويوغوسلافيا كجزء من القوات المسلحة الأوكرانية.

وقال إن بعضهم كان في سوريا لكنه لم يكشف تفاصيل عما كانوا يفعلونه هناك أو في أي جانب في الحرب السورية كانوا يقفون. وموسكو حليف قوي للرئيس السوري بشار الأسد.   يتبع

 
رجل مسلح من الانفصاليين عند حاجز أمني قرب مقر الأمن في سلافيانسك في شرق أوكرانيا يوم الجمعة. رويترز