رئيسة كوريا الجنوبية تعتذر لعائلات ضحايا العبارة المنكوبة

Tue Apr 29, 2014 8:17am GMT
 

سول (رويترز) - اعتذرت باك جون هاي رئيسة كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء لأسر 302 ضحية في حادث العبارة التي غرقت هذا الشهر وتعهدت بتجديد أنظمة السلامة مع بدء التحقيق في أسوأ كارثة بحرية في البلاد منذ 21 عاما.

وتعرضت باك وحكومتها لانتقادات بسبب استجابة السلطات البطيئة لغرق العبارة في 16 أبريل نيسان وضعف اللوائح التي تنظم صناعة النقل البحري.

وظهرت حكايات مروعة عن أولئك الذين غرقوا بعد انتشال الجثث. ووصف أحد الغطاسين عثوره على جثة صبي وفتاة ربطا سترتي نجاتهما معا.

وقوبلة باك بصيحات استهجان من قبل بعض أقارب الضحايا عندما قامت بزيارتهم في جيندو مركز جهود الإنقاذ في اعقاب الكارثة. وعرض رئيس الوزراء تقديم استقالته بعدما انتقدت أسر الضحايا جهود الإنقاذ.

ووصفت باك قرار بعض أفراد الطاقم الفرار من العبارة الغارقة إنه بمثابة القتل.

وقالت باك في بيان اصدرته حكومتها "اعتذر للناس على فقدان كل هذه الأرواح العزيزة."

وأضافت "علينا أن نعقد العزم بقوة لإعادة تشكيل نظام السلامة من الصفر في جمهورية كوريا."

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

 
رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي في هولندا يوم 24 مارس اذار 2014 - رويترز